البرلمان الروسى يساند بأغلبية ساحقة حظر الدعاية لمثليى الجنس بين القصر

11-6-2013 | 20:57

صورة ارشيفية - البرلمان الروسي

 

الألمانية

صوت البرلمان الروسي اليوم الثلاثاء بأغلبية ساحقة لصالح مشروع قانون مثير للجدل ي حظر "الدعاية لمثليي الجنس" بين القصر.


وقالت رئيسة لجنة الشئون الأسرية في البرلمان الروسي (الدوما)، يلينا ميزولينا، للصحفيين، إن 436 مشرعا من إجمالي أعضاء البرلمان والبالغ عددهم 450 مشرعا، صوتوا لصالح مشروع القانون في حين امتنع مشرع عن التصويت. ولم يشارك بقية الأعضاء في التصويت. ولم يتضح بعد هل الأعضاء الذين لم يشاركوا في التصويت كانوا حاضرين أم لا.

وقبل التصويت ، تشابك المؤيدون والمعارضون لمثليي الجنس بعنف خارج مبني البرلمان بوسط العاصمة الروسية موسكو، وذكرت وكالة أنباء "انترفاكس" الروسية، أنه مع حلول ظهر اليوم ، تمكنت الشرطة من اعتقال 20 متظاهرا.

وبعد التصويت ظل فقط داعمو المشروع وصفقوا لميزولينا ولمشرعين آخرين خرجوا للحشود ليتحدثوا مع المراسلين.

وحذر نشطاء حقوق الإنسان من أن مشروع القانون سيجعل من السحاقيات والمثليين وثنائيي الجنس أكثر عرضة للمضايقات والاعتداءات الجسدية، ومنذ أربعة أسابيع، قتل رجلان بطريقة وحشية في روسيا لأنهم مثليو الجنس .

وينص القانون على فرض غرامات تصل إلى 1 مليون روبل (31 ألف دولار) للترويج لإقامة"علاقات جنسية غير تقليدية" بين القصر. ولا يستخدم القانون كلمة "الشذوذ الجنسي".

وقال النائب المعارض ديمتري جودكوف وهو واحد من عدد قليل من النواب الذين عارضوا القانون لوكالة الأنباء الألمانية قبل التصويت إن غموض مشروع القانون من شأنه فقط يثير المزيد من الجدل.

وسأل جودكوف "كيف يمكنك أن ضع تعريفا لكلمة دعاية؟ ". وحذر من أن القانون ربما يكون فقط أساسا للاستفزاز والنزاع، وأعلن أنه سيمتنع عن التصويت بدلا من التصويت ضد مشروع القانون "حتى لا يستطيع احد أن يتهمني بدعم الدعاية لمثليي الجنس"، ويتضمن مشروع القانون أيضا التهديد بترحيل الأجانب في حال انتهاكهم للقانون.

الأكثر قراءة

[x]