بجاتو: قد نلجأ لمحكمة العدل الدولية في أزمة سد النهضة الإثيوبي

10-6-2013 | 20:19

بجاتو

 

بهاء مباشر

أكد المستشار حاتم بجاتو، وزير الشئون القانونية، أن الحكومة جاهزة لكل الحلول وتقوم بجمع كل المعلومات الخاصة بالقضايا المائية، مشيرًا إلى أن ذلك يتم للاستعانة به في حالة الوصول لمحكمة العدل الدولية للتقاضي أمامها باعتبارها من ضمن البدائل المطروحة.


وقال بجاتو خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقده بمجلس الشورى اليوم الإثنين، إن الأساس في تعاملنا مع دول حوض النيل منذ زمن طويل هو عدم الإضرار بأي دولة من الدول، بالإضافة إلى مبدأ القانون الدولي المتعلق بالأنهار الدولية، موضحا أن في قضية السد لم تكتف الحكومة بما عرضته دولة إثيوبيا على اللجنة الثلاثية ولكنها استعانت بخبرائها لمعرفة تأثير السد وذلك تحسبا للجوء إلى محكمة العدل الدولية كأحد البدائل.

وعن الأزمة التي نشأت بالجلسة العامة صباح اليوم، بشأن انصراف رئيس الوزراء عقب بيانه أشار بجاتو إلى أنه طبقا للائحة يقول رئيس الوزراء بيانه وتتم مناقشة البيان في اللجان المعنية بالمجلس".

وأكد أن الأمر إذا احتاج وجود الدكتور هشام قنديل فسوف يحضر على الفور ولكن الوزراء المعنيين حضروا للإجابة على أسئلة النواب لأن العمل بالحكومة جماعي وليس منفردا.

وأوضح بجاتو بأن الدولة لا تعتمد على المعلومات الإثيوبية فقط بل أن هناك دراسات جيولوجية قد تصلنا إلى اليقين بشأن المخاطر، مؤكدا أن الدولة تقوم بإعداد نموذجنا الرياضي وذلك بالتوازي مع عمل اللجنة الثلاثية.

أضاف المستشار حاتم أنه سيدافع عن استقلال القضاء بعمره، موضحًا أن الحكومة تنتظر الآن مقترحات الهيئات القضائية بشأن قانون السلطة القضائية لعمل مشروع قانون منها للتقدم به لمجلس الشورى.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]