أزمة بمجلس الشورى بسبب انصراف رئيس الوزراء قبل مناقشة أزمة سد النهضة

10-6-2013 | 14:59

مجلس الشورى - تصوير خالد مشعل

 

بهاء مباشر

شن نواب المعارضة والمستقلون بمجلس الشورى، هجوما عنيفا على الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء، بسبب انصرافة على الفور من قاعة المجلس بمجرد انتهائه من إلقاء بيانه حول أزمة سد النهضة.


وكانت جلسة مجلس الشورى، قد شهدت أزمة اليوم الاثنين، عندما ثار نواب المعارضة والمستقلون بسبب انصراف الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء بمجرد انتهائه من إلقاء بيانه حول أزمة سد النهضة دون الانتظار للرد على مناقشات النواب وتساؤلاتهم حول تلك الأزمة وهو الأمر الذى أعتبرة النواب هروبا من جانب الوزير.

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد فهمى، رئيس مجلس الشورى، أن الوزراء المعنيين موجودون بالجلسة ولم ينصرفوا للرد على استفسارات النواب، مشيرا إلى أن لائحة المجلس تنص على أن يحال بيان رئيس الوزراء الذى يلقيه الى اللجان المختصة لتتولى مناقشته.

وعقب النائب ناجى الشهابى ، أن الأمر لا يتحمل ذلك، مشيرا إلى أن الأزمة تحتاج للتواصل بين النواب والحكومة لمعرفة الحقيقة وطمأنة الشعب، فيما قام أحد نواب حزب الوفد ليردد "حسبي الله ونعم الوكيل".

مادة إعلانية

[x]