وزير الخارجية: لن نفرط فى نقطة من مياه النيل.. ولدينا خطة للتعامل مع أزمة سد النهضة

9-6-2013 | 15:47

وزير الخارجية محمد كامل عمرو

 

ربيع شاهين

أكد وزير الخارجية محمد كامل عمرو أن وزارة الخارجية لديها خريطة طريق وخطة تحرك واضحة المعالم لكيفية التعامل مع موضوع سد النهضة الإثيوبى، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية بدأت بالفعل فى التعامل بجدية مع ملف مياه النيل.


وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد إن الموقف المصرى حريص تماما على العلاقات مع إثيوبيا لكنه لن يفرط فى أى نقطة مياه من حقوقه في نهر النيل أو أى جزء مما يصل اليها من هذه المياه كمًا ونوعًا، جاء ذلك فى تصريحات للوزير عقب لقائه اليوم مع جان اسيلبورن نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية لوكسمبورج.

وأكد وزير الخارجية أن الهيئات والمنظمات الدولية محكومة بقواعد معينة بأنها لا تمول مثل هذه السدود ما لم يتم التوصل الى توافق بين الدول المشتركة فى هذه السدود ، مشيرا الي أن البنك الدولى لديه قواعد قانونية معروفة لتمويل مثل إلا بموافقة جميع الدول تشترك فى حوض النيل.

ورداً على سؤال حول تعامل الموقف الرسمى المصرى سيأخذ فى اعتباره ما تقوم به إثيوبيا أكد الوزير أن أهم شيء يحكم تحرك وزارة الخارجية فى موضوع سد النهضة الأثيوبى بأن مايصل مصر من مياة النيل لا يتأثر كما ولا نوعا، وسيتم الإعلان عنها بكل وضوح وشفافية، مشيرا إلى أن مصر لديها موقفها الرسمى وهو الذى يحكم هذا الموضوع.

وقال وزير الخارجية إن مصر دولة ليس لديها إلا مياه النيل وليس لدينا أمطار أو مياه جوفية، مشدداً على أن الموقف المصرى واضح تماما فى هذه الأمور.

وأضاف الوزير قائلا "مفيش نيل مفيش مصر.. وأنا أقدر تماما رد فعل الشعب المصرى الذى يدل على أنه حريص على مورده الاساسى للحياة وأن الشعب يرفض مثل هذه الامور بجدية وقال أن مصر تتعاون مع أثيوبيا منذ سنوات فى مختلف المجالات ، كما قمنا بزيارات عديدة الى دول حوض النيل".

ورداً على سؤال حول خريطة الطريق التى رسمتها مصر للتعامل مع أثيوبيا والدول الممولة للسد وحول الاعداد لزيارة قريبة لوزير الخارجية إلى أثيوبيا قال الوزير إنه سيتم الاعلان عن موعدها وتفاصيلها قريبا.

مادة إعلانية

[x]