أمين الجامعة العربية يدعو إلى معالجة أزمة سد النهضة بالتفاوض

6-6-2013 | 13:52

نبيل العربى

 

العزب الطيب الطاهر

عبر الدكتور نبيل العربى، الأمين العام للجامعة العربية، عن قناعته بأهمية معالجة موضوع سد النهضة الإثيوبى في اطار هادئ وبالطرق الدبلوماسية عن طريق التفاوض ومحاولة التوصل إلى حل مقبول من الأطراف.


ولفت العربى، إلى أن قواعد القانون الدولى تحوى العديد من الأحكام الخاصة بالأنهار الدولية خاصةً اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1997 وكلها تقضي بعدم الإقدام على مشروعات تسبب أضرارًا لدول الجوار في الحوض المائي المستفيدة من نفس النهر. وترسم قواعد القانون الدولى خريطة طريق للتشاور وتبادل وجهات النظر وتبادل الخبرات وتأجيل أى مشروع مقترح حتى تتضح آثار الأضرار وكيفية معالجة هذه الأضرار.

وأشار إلى أن محاولة الالتجاء إلى القضاء الدولى أو التحكيم للأسف الشديد فى المرحلة الحالية من تطور المجتمع الدولي لا يمكن أن تتم، ألا بقبول الطرفين موضحا أن التنظيم الدولى المعاصر يتسم بنظام قانونى يبدو أنه ينظم جميع أوجه النشاط الانساني ولكن المشكلة تكمن في تطبيق هذه القواعد عن طريق الالتجاء الى القضاء لأنه لا يمكن الالتجاء إليه إلا بقبول الأطراف الأخرى.

جاء ذلك فى كلمته فى افتتاح أعمال الدورة الخامسة لمجلس وزراء المياه العرب الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير المياه بدولة الإمارات العربية، التى عقدت اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، ويعد ذلك أول تعليق للجامعة على أزمة سد النهضة الإثيوبى.

مادة إعلانية

[x]