"القابضة المعدنية": سنصدر أبراج الضغط العالي وأقراص الألومنيوم للجزائر والأسواق الإفريقية

3-6-2013 | 14:43

كهرباء

 

أ ش أ- الجزائر: صلاح زلط

حصلت الشركة القابضة للصناعات المعدنية على اتفاق مبدئى لتصدير أبراج كهرباء الضغط العالى وأقراص الالومنيوم للجزائر والأسوق الإفريقية.


جاء ذلك خلال مشاركة الشركة فى فاعليات معرض الجزائر الدولى، والذى يختتم فاعلياته اليوم الإثنين، والذي استمر على مدى 6 أيام فى الفترة من 29 مايو الماضي وحتى 4 يونيو الجارى بمشاركة 600 شركة عالمية من مختلف دول العالم منها 20 شركة مصرية تعمل فى مجالات الصناعات الهندسية والغذائية والكيماوية والملابس والمفروشات والحاصلات الزراعية والمنتجات الطبية والعشبية.

وأسفرت نتائج المعرض عن تلقى الشركات المصرية عروضًا تصديرية وصفقات يجري الاتفاق عليها.

وقال مدير عام التسويق بالشركة القابضة للصناعات المعدنية، المهندس أحمد فوزى، إن الشركة وقعت خطاب نوايا مع إحدى الشركات الأمريكية الكبرى كى تحصل على عقد حصرى لتوزيع منتجات الشركة القابضة من أبراج كهرباء الضغط العالى والتى تنتجها شركة "ميتالكو " - التابعة للشركة القابضة - فى الجزائر وأفريقيا بشكل عام.

وأضاف أنه تم الاتفاق على توقيع أربعة تعاقدات لتوريد أقراص الألومنيوم المستخدمة فى صناعة الأوانى المنزلية ومع عدد من رجال الأعمال الجزائرين، بالإضافة إلى الاتفاق مع أحد المستثمرين المصريين الذى يعمل بالجزائر على توريد حديد تسليح مصرى لاستخدمه فى مشروعات المقاولات بالجزائر.

وأشار فوزى إلى أن إنتاج الشركة القابضة من حديد التسليح يصل إلى نحو مليون طن سنويًا، ويمثل نحو 10% من حجم السوق المصرية.

وأضاف أن منتجات الحديد المصرى تواجه منافسة شرسة فى الأسواق الخارجية خاصة الشركات الأسبانية، حيث تمنح فترة سماح فى السداد تصل إلى ثلاثة شهور فى حين لا تستطيع الشركة القابضة تقديم مثلها نتيجة نقص السيولة، فضلًا عن انخفاض أسعار الحديد الأسبانى مقارنة بالمصرى، حيث سجل 520 دولارًا للطن مقابل 670 دولارًا لطن الحديد المصرى.

من جانبه، أوضح مدير فرع إحدى الشركات المصرية العاملة فى مجال الزيوت والأعشاب الطبية، والتى تشارك بالمعرض منذ أكثر من 12 عامًا أن الشركة تلقت عروض توريد لتصدير منتجاتها إلى السوق الجزائرية بكميات أكبر من العام الماضى ، مشيرًا إلى أن حجم تصدير الشركة من الزيوت والأعشاب الطبية للسوق الجزائرية وصلت إلى 25 كونتينرا خلال هذا المعرض.

وفى السياق ذاته، شهد الجناح المصرى بالمعرض وما يضمه من شركات الملابس والمفروشات والأجهزة المنزلية والحاصلات الزراعية إقبالًا كبيرًا وإعجابًا من الجمهور الجزائرى، برغم أن المعرض للعرض فقط، وغير مخصص للبيع للجمهور.

وأكد الوزير مفوض حمدى درديرى رئيس المكتب التجارى المصرى بالجزائر أهمية التنسيق ما بين هيئة المعارض والمجالس التصديرية ورجال الأعمال قبل المعرض كى يحدد كل منهم أهدافه من الاشتراك وما إذا كان يود مقابلة رجال الأعمال فى الدول الخارجية في أثناء المعرض كى يتسنى للمكتب التجارى تحديد هذه الأمور بهدف تعظيم الاستفادة من المشاركة فى المعارض وزيادة تدفق الصادرات المصرية إلى الأسواق الخارجية.

وأشار إلى أن التمثيل التجارى والذى يضم 64 مكتبًا على مستوى العالم يقوم بدور متميز فى تعريف المستثمرين بالأسواق الواعدة لهم وتحديد فرص الاستثمار والتصدير وبعد الدراسات الفنية ويحدد السلع المطلوبة بغرض رسم خريطة أمام المصدر يستطيع من خلالها الدخول إلى أسواق جديدة وتوسيع مجال أعماله فى الأسواق التى يعمل بها.

الأكثر قراءة