حمدي السيد يصف صناع السجائر بـ"الإخطبوط" ويؤكد: مصر لديها قوانين لمكافحة التدخين لامثيل لها بالعالم

30-5-2013 | 16:46

حمدي السيد خلال المؤتمر

 

الغربية – محمد مبروك

أكد الدكتور حمدى السيد، نقيب الأطباء السابق، أن أضرار التدخين أصبحت تهدد مرضى القلب سواء الأغنياء أوالفقراء، لافتًا أن فى مصر مجموعة من القوانين لا مثيل لها فى العالم لكنها لاتطبق. وأن نسبة 20% من الأطفال من سن 12 سنة إلى 16 سنة يدخنون بسبب مشاهدتهم لأبائهم يدخنون أمامهم.


جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقدته مديرية الشئون الصحية بالغربية بالتنسيق مع جامعة طنطا بعنوان "معا نحو مصر خالية من التدخين" اليوم الخميس، تحت رعاية وزير الصحة ومحافظ الغربية ورئيس الجامعة فى إطار الاحتفال باليوم العالمى لمكافحة التدخين وبحضور المحافظ المستشار محمد عبد القادر.

وأضاف السيد، أن الجامعات تنتشر فيها عملية التدخين خاصة فى كلية الطب التى تزيد فيها النسبة بشكل ملحوظ مشيرا إلى أنه منذ نحو 10 سنوات تقريبا تجاوزت نسبة المدخنين بين الأطباء 42% بالمخالفة لتقاليد المهنة ونجحنا فى تخفيض النسبة إلى 19% ولايزال هناك مدخنون منهم أستاذة قلب وهذا شيء مرفوض تماما.

ولفت السيد قائلا: عندما لجأنا للرموز والقيادات الدينية للحصول على فتاوى لتحريم التدخين، وجدنا أن معظمهم قال إن التدخين مكروه وليس حراما ومنهم الشيخ يوسف القرضاوى.

وأشار: لابد لوزير الداخلية من أن يصدر تعليماته بتفعيل القانون في وسائل المواصلات.

وقال السيد: نحن نقاوم إخطبوطا اسمه صناع السجائر، موضحاأن أصحاب شركات صناعة السجائر عطلوا صدور قانون منع التدخين في الوسائل العامة لمدة 10 سنوات لدرجة أنهم تواصلوا مع بعض أعضاء البرلمان، إلا أن منظمة الصحة العالمية نشرت مستندات تكشف تورط بعض الأعضاء السابقين بالحصول على رشاوى فى مقابل تعطيل تعطيل صدور قانون منع التدخين واستطعنا أن نمرره.

فيما أشار الدكتور مجدى الحفناوى نقيب الأطباء بالغربية قائلا: إن ما يزيد عن 6 ملايين مدخن يموتون سنويا بسبب التدخين بالإضافة إلى نحو 600 ألف شخص يتوفى سنويا نتيجة التدخين السلبى أى بمعدل 13 ألف يوميا وأن كمية السجائر تبلغ 80 مليار سيجارة سنوياا وتعد السعودية أكبر سوق لتجارة التبغ وتحتل المركز الرابع على مستوى العالم في المدخنين.

وأعلن محمد عبد القادر، محافظ الغربية خلال المؤتمر عن إصداره قرارا فوريا بتفعيل القانون ومنع التدخين فى المصالح الحكومية وأضاف أن الجانب الدعوى مهم مشيرا أنه سيتم عقد بروتوكول تعاون بين الجامعة ونقابة الأطباء والمحافظة ومديرية الصحة، لمنع التدخين على أن يتم وضع خطة مشتركة لمواجهة خطر التدخين.

مادة إعلانية