اختفاء 3 قطع أثرية إسلامية من "سبيل على بك" في طنطا

17-5-2013 | 15:38

أثار

 

الغربية – محمد مبروك

تكثف مباحث الأثار بوسط الدلتا بالتنسيق مع مديرية أمن الغربية، جهودها اليوم الجمعة لكشف غموض اختفاء 3 قطع أثرية من المقتنيات الملكية، من "سبيل" على بك الكبير بمدينة طنطا.


كان مدير أمن الغربية، تلقى بلاغًا من الأثرى طارق سليم مدير سبيل على بك الكبير بطنطا والكائن بالجزيرة الوسطى بشارع الجلاء، باكتشافه سرقة 3 لوحات أثرية عبارة عن مراية حوض من الرخام وحوضين من الرخام وجميعهم يرجع تاريخهم للعصر العثمانى، وعليهم زخارف إسلامية وتعتبر من المقتنيات الملكية ومن الفن الإسلامى الرفيع، ولا تقدر قيمتهم بثمن.

وتم تشكيل فريق بحث بقيادة مدير مباحث الغربية، وبالتنسيق مع مباحث الآثار للتوصل إلى المتهمين وإعادة اللوحات الأثرية.

تم إحالة 3 حراس من المعينين بالسبيل وأحد أفراد الشرطة للنيابة، والتى قررت حبسهم على ذمة التحقيق بعد أن وجهت لهم تهمة الإهمال والتقاعس خلال نوبتجية حراستهم الليلية للسبيل.

الأكثر قراءة

[x]