رئيس مجلس الادارة: أحمد السيد النجار رئيس التحرير التنفيذى: هشام يونس
تباين حول حملة "تمرد".. رفض من الإخوان وأنصارهم ومطالبة بالاحتكام للصندوق.. وتأييد من حركات ثورية وأحزاب
هبة عبدالستار
12-5-2013 | 12:32
خط اصغر
خط اكبر
25
 
عدد التعليقات
4972
 
عدد القراءات
 
صورة ارشيفية - تمرد
أثارت حملة "تمرد" لسحب الثقة من الرئيس مرسي والدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة جدلا كبيرا فى الشارع السياسي بخاصة بعد إعلانها جمعها أكثر من مليون ونصف المليون توقيع فى 15 يوما، هم عمر الحملة الشبابية الوليدة، التى استطاعت استقطاب شباب من تيارات مختلفة وجذبت قوى سياسية وثورية لتأييدها.

واعتبر البعض أن "تمرد" قدمت بديلًا سياسيًا سلميًا، بينما اعتبر البعض الآخر أنها مجرد حماسة من شباب تسيطر عليهم الرومانسية الثورية، بعيدًا عن نضج الديمقراطية، كما يعرفوها، ويؤكد هؤلاء الشباب أن حملتهم تأتى لاستكمال الثورة وإسقاط النظام الذى يسعى لتجميدها، على حد قولهم.

أحمد عارف المتحدث الرسمى لجماعة الإخوان المسلمين وصف حملة "تمرد" بكونها "عبثية لا طائل منها"، مضيفا "العبرة ليست بمن يستطيع حشد الناس وجمع التوقيعات وإلا لكان الإخوان – وهم الأقدر- قاموا بهذا الأمر فى عهد مبارك أو حتى الآن، ولكن هناك آلية ديمقرطية ارتضيناها جميعًا وهى صناديق الانتخابات، ويجب أن نلتزم بها إذا أردنا فعلا ممارسة الديمقراطية ومن يعجز عن ممارسة الديمقراطية الصحيحة فليعتزل".

وتابع عارف فى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" قائلًا:"أتعجب من موقف بعض الأحزاب السياسية التى أعلنت انضمامها لتلك الحملة، فكيف لأحزاب تهدف الوصول للسلطة أن تقبل على تلك الممارسات غير المسئولة، هل يتصور هؤلاء أن أنصار الرئيس ومن انتخبوه وجموع الشعب ستكتفى باتخاذ موقف سلبي تجاه تلك الممارسات؟ بالطبع لا.. ومن أراد المشاركة فعليه أن ينافس، ويقدم برامج ومشروعات تنموية بدلا من المتاجرة بأوجاع الناس التى نتجت عن 30 سنة من الفساد".

ومن جانبه أعرب عمرو فاروق، المتحدث باسم حزب الوسط عن رفضه للحملة، مضيفًا "كنا من مؤسسي الجمعية الوطنية للتغيير، وشاركنا فى حملة التوقيعات على مطالب التغيير، ولكن الآن الوضع يختلف؛ لأننا أمام نظام شرعى منتخب له شرعية دستورية، والدستور نفسه حدد حالتين فقط لسحب الثقة من الرئيس، أولهما تورطه فى جرائم خيانة عظمى، أو جرائم مخالفة للقانون فى العموم، وفى حالة إذا ما طالب بحل أحد المجالس النيابية، وتم عمل استفتاء شعبي على ذلك، ولم يحصل على النسب المقررة فعليه وقتها التقدم باستقالته، لذا لا نجد أى مرجعية تستند عليها "تمرد".

وقال د.يونس مخيون، رئيس حزب النور السلفى إن ما تطرحه "تمرد" هو طرح "غير مقبول قانونًا ودستوريًا وشعبيًا"، مضيفًا "هناك رئيس شرعى منتخب جاء بانتخابات حرة ونزيهة، نعم لنا تحفظات واعتراضات على آدائه، لكن الدستور وضع آلية لتغييره عبر الانتخابات المقبلة، ونحن نؤيد إكمال الرئيس لمدته للنهاية".

على جانب آخر اعتبر تقادم الخطيب، القيادى بالجمعية الوطنية للتغيير أن حملة "تمرد" جاءت كرد فعل شعبي يقوده الشباب، منتقدًا تلك النخبة معتبرًا أنها تطيل عمر النظم الاستبدادية بسبب تحولها للمحاصصة السياسية، وعرضها المشاركة فى العملية السياسية بشروط، مما يعطى تلك الأنظمة شرعية ولا يسحبها منها، على حد قوله.

وأكد الخطيب أن النجاح اللافت لـ"تمرد" يثبت أن الشباب والشارع قادرون على تقديم بديل حقيقي، وأن الصندوق ليس هو المعيار الوحيد للشرعية، ولا يعنى بأى حال من الأحول منح الرئيس صكًا على بياض".

من جانبه قال خالد المصرى، مدير المكتب الإعلامى لحركة شباب 6 إبريل التى أسسها أحمد ماهر: إن الحركة قررت الانضمام إلى حملة "تمرد" بكامل مجموعاتها داخل مصر وخارجها، معتبرًا كونها وسيلة سلمية حضارية وديمقراطية لمعارضة النظام، وكشف مدى شعبيته فى الشارع.

كما أعرب أحمد إمام، القيادى بحزب مصر القوية عن تأييد الحزب أى حراك قائم على الاحتكام للإرادة الشعبية، لافتًا إلى أن د.عبدالمنعم أبوالفتوح رئيس الحزب كان من أوائل من طالبوا بعقد انتخابات رئاسية مبكرة، نتيجة لما يلمسه الجميع من تخبط، وسوء أداء النظام الحالى، مطالبًا الرئيس بإعادة طرح الثقة فيه مرة أخرى واختبار مدى قبول الشعب لتجديد الثقة به.

واعتبر إمام أن الانتخابات الرئاسية المبكرة بديل أفضل يجنب البلاد الفوضي وتدخل الجيش فى السياسة مرة أخرى، لافتًا إلى أن الحزب لم يقرر بعد المشاركة فى "تمرد" إلا أنه سيضعها على أجندة اهتمامه.

واتفق معه محمد القصاص، القيادى بحزب التيار المصرى، واصفًا فكرة الحملة بكونها حضارية وسلمية، مشيرًا إلى أن الحزب يستعد لمناقشة الفكرة رسميًا، واتخاذ قرار بشأنها، لافتًا إلى أن بعض الشباب من الحزب يشاركون فيها بالفعل بشكل فردى مستقل.

وأشاد مدحت الزاهد، المتحدث باسم حزب التحالف الشعبي الاشتراكى بالحملة كمبادرة شبابية، معتبرًا تلك المبادرات تمثل نقلة نوعية فى النضال الثورى، وأن صعود الحملة دلالة على أن الأحزاب التى تعمل بطرق تقليدية تظل محدودة التأثير، ولا تفجر الأحداث، وأن عليها تبنى تلك المبادرات والتعلم منها.

وأعرب هيثم الشواف منسق تحالف القوى الثورية تأييده ومشاركة التحالف فى الحملة، مبديًا تخوفه من الأثر السلبي لها إذا ما غابت التوعية، حيث يظن الكثيرون أنه بتوقيعهم على الاستمارة فهم قد أدوا دورهم، وليس عليهم النزول للشارع، معتبرًا أنها يجب أن تؤكد للمشاركين أن الحراك المستمر للشارع هو الحل وتوعيتهم بما يحدث من تجاوزات للنظام الحالى وإلا سيتشكل "حزب كنبة" جديد، على حد قوله.

وأكد هشام الشال، منسق حركة ثورة الغضب المصرية الثانية مشاركة الحركة فى الحملة بكل المحافظات، معتبرًا أنها وسيلة ضغط بجانب الحراك فى الشارع لإسقاط النظام واستكمال الثورة التى جمدها.
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
22
Tarek Youssef Sedek
13-05-2013 05:19ص
0-
0+
مبضع الجراح ... هذا رأينا ، فمن جاءنا بأفضل منه تركناه .
أكتب إليكم مخاطباً استناداً إلى أن : ـ حرية الرأي مكفولة ، و لكل إنسان التعبير عن رأيه و نشره بالقول أو الكتابة أو التصوير أو غير ذلك من وسائل التعبير كما إن كرامة الفرد انعكاس لكرامة الوطن ، ذلك أن الفرد هو حجر الأساس في بناء الوطن وبقيمة الفرد وبعمله وبكرامته تكون مكانة الوطن وقوته وهيبته . ـ لقد جعل الله قضاء حوائج الناس أماناً من عذابه أو كما قال " إن لله تعالى عباداً اختصهم بحوائج الناس " ـ قد قدر الله مقادير الخلائق وآجالهم ونسخ آثارهم وأعمالهم وقسم بينهم معايشهم وأموالهم وخلق الموت والحياة وجعل الإيمان بقضاء الله وقدره ركناً من أركان الإيمان ، وما في الأرض من حركة ولا سكون إلا بمشيئة الله وإرادته .. والدنيا طافحةً بالأنكاد والأكدار مطبوعة على المشاق والأهوال والعوارض والمحن ، هي كالبرد والحر لابد للعبد منها .. ونعلم أن زمام العافية بيد البلاء ورأس السلامة تحت جناح العطب وباب الأمن مستور بالخوف فلا نكون في حال من هذه الثلاث غير متوقعين لضدها . ـ ليس ثمة عندنا ما لم يلحق به البوار . فليكن غنانا اقتناء الحمد وابتغاء المجد واعلموا أنكم ميتون لا محالة فاجتهدوا أن تكونوا أحيا
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
21
ebrahim elkwmy
13-05-2013 01:40ص
0-
4+
لو يعلم الله فيهما خيرا لوفقهم ولكن
أسواء فترة تمر بها الدولة المصرية وشعبها "فترة الأخوان"وبحملة تمرد أو بدون حملة ربنا سبحانة وتعالى يعلم خائنة الآعين وماتخفى الصدور:وقال الله جل فى علاه عن الصم والبكم والضرير((لو يعلم الله فيهما خيراّ لأسمعهم وأبصرهم"ولكن ليس فيهما خيرا:وكذالك الدكتور محمد مرسى والأخوان لو يعلم الله فيهما خيراّ لوفقهم وثبتهم وكانت الآمور تسير طبيعية ولاتوجد مشكلة ولا شأبة ولكن الله يعلم وأنتم لاتعلمون:وندعوا الله العلى القدير:أن يعجل بزوالهم من السلطة والحكم"حتى تستريح البشر والحجر
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
0-
0+
يا رااااااااجل!!!
طبقآ لكلامك يبقى ربنا كان موفق حسني مبارك لحكم مصر بما أنه استمر 30 سنة من الذل والمهانة وكذلك بقية حكام العرب المخلوعين !!!!!!!!
Muhammed Badawi
19-05-2013 06:22ص
20
مصرى
13-05-2013 12:38ص
0-
2+
الرئيس المحترم
والله انا شايف ان الرئيس المحترم فى حال ذى دى ممكن يعمل استفتاء شعبى بنعم او لا على اجراء انتخابات رئاسيه مبكرة وساعتها هيعرف ان كان له شعبيه ولا بح
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
19
الشافعى
12-05-2013 11:24ص
3-
0+
اى كلام
الناس دى بتعمل اى كلام ولو انفقوا هذا هذا المال والجهد فى مساعدة الناس والبلاد للنهوض من كبوتها لكان أفضل لهم واسرع فى الوصول للسلطة التى يخربون البلاد من اجلها
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
18
المصري الحر
12-05-2013 06:17ص
0-
9+
طالما لدي الأخوان الثقة في الشارع
لما الحرب الكلامية والتجريح والخروج عن أداب اللياقة في الحديث وأداب الإسلام في المعاملة ولما الخشيه طالما لديكم الشعبية التي تتوهمونها تتخيلونها أرض الواقع تغيرت لأنكم لم ولن تقدموا شئ لهذا الوطن لأنكم مع الأسف الشديد لا ترون إلا أنفسكم ، طالما شعبيتكم كاسه كما تتوهمون جدلاً لما الخوف من حركة بسيطة جمعت مليوني توقيع لسحب الثقة أظنكم تغالون في قوتكم وترتعبون وقلوبكم ترتجف مما هو آت ، وتعملون لأنفسكم وكأن العالم لا يراكم فأنتم واهمون 0
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
17
Arc..
12-05-2013 05:07ص
1-
6+
انتخبت مرسى ولم يعط صوتى حقه..اعمل ايه بقى !!
وعدنى بالكثير واخلف..واقسم على الحفاظ على القانون والدستور فغدر وكانت النتيجة دستور مشوه ..ومفيش مجلس شعب هيتعمل معدش له لزوم لان مجلس شورى محصن 70%منه اخوان بيطبخ قوانين الاهل والعشيرة وتجاهل الحوارات الاشتغالة..لازم امضى لسحب الثقة..لان مليش حد يجيب ليا حقى من مرسى الاسعار زادت والبطالة بتتضخم..اعمل ايه؟ اشتغل بلطجى ولا اسرق..قولولى يا انصار الرئيس؟ حسنى مبارك مشى كانت الاسعار ثابثة وبناخد على قفانا من الداخلية..دلوقت الاسعار زادت وبناخد على قفانا من طوب الارض..داخلية وبلطجية وتجار واخوان واسعار والغرب وامريكا واسرائيل والعرب..والاخوان بس اللى بيتوظفوا(مدرس ابتدائى يتعين رئيس مجلس مدينة ولا دكتور جلدية ودكتور تحاليل ومندوب مبيعات يمسكوا اخطر المناصب لييييييييييييييييييه؟
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
16
Cherif Ahmed
12-05-2013 04:17ص
1-
12+
لجان إلكترونية لصناعة الوهم و تغييب الواقع !
يا جماعة لاحظوا التعليقات على الخبر ! ح تلاقوا الموضوع ده مجنن " الخونه المتأسلمون " بشدة و مشغلين اللجان الالكترونية بتاعتهم بكل قوة لإعطاء الإيحاء بان غالبية الشعب معهم و ليس ضدهم ! و لكن هيهات ألعبوا غيرها.
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
15
سوسن مصطفى على
12-05-2013 03:02ص
4-
15+
نعم -------------لسحب الثقة
احدى الوسائل السلمية للتعبير الشعبى عن رفض مرسى والاخوان وسحب الثقة منهم لسبب بسيط جدا انهم لم يضعوا طوبة واحدة فى جدار الثقة بينهم وبين الشعب المصر ى كله بجميع طوائفه -------ولو جمعت هذه الحملة 15 مليون اسم ---على مرسى ان يجرى انتخابات رئاسية مبكرة ---غير مزيفة ---------------او ليرحل فى هدوء تاركا الجمل بما حمل ---لانه ببساطة مش قد الشيلة -----------الموضوع كبير عليه قوى قوى قوى.
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
14
مجدي حسين
12-05-2013 03:00ص
2-
4+
الثقه للتمرد
لا لحمله بدون ثقه لشباب مصر ولا للاخوان ولا لمحمد مرسي
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
13
العزب
12-05-2013 02:52ص
7-
4+
نعم للشرعية الدستورية
وأن الصندوق ليس هو المعيار الوحيد للشرعية..... عجبا و ماذا يكون المعيار غير الصندوق؟ نريد اجابة يامتلون انت و هو حسب اهواءكم و مصالحكم الشخصية و اين هي اذن الديموقراطية .....نستطيع ايضا من غير تزوير مثل ما تفعلون الحين ان ننظم حملة تضامن و تاييد وان تحصل علي نفس النسبة في كل الانتخابات السابقة .....كفاكم هراءا
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
1-
1+
نعم للشرعية الدستورية
(وأن الصندوق ليس هو المعيار الوحيد للشرعية) هذا الكلام الفارغ يؤكده الاستاذ تقادم الخطيب، القيادى بالجمعية الوطنية للتغيير
العزب
12-05-2013 09:01ص
الجمعة 4 ربيع الأول 1436 هــ | 26 ديسمبر 2014
 

اعلانات

موضوعات من نفس الباب