عالم

رجل أعمال مكسيكي من أصل لبناني يتبرع بمئة مليون دولار لمكافحة شلل الأطفال

25-4-2013 | 19:56

صورة أرشيفية -

الألمانية
قرر رجل أعمال مكسيكي ذو الأصول اللبنانية، التبرع بمبلغ 100 مليون دولار للمساهمة في مكافحة شلل الأطفال في العالم.


وقالت مؤسسة خيرية تحمل اسم رجل الأعمال المكسيكي كارلوس سليم الذي يعتبر أغنى رجل في العالم في الوقت الراهن: إن تلك الأموال ستستثمر في القضاء على مرض شلل الأطفال بصورة نهائية من العالم كله.

تأتي تلك الخطوة من جانب رجل الأعمال المكسيكي والتي أعلنها اليوم الخميس في مؤتمر القمة العالمي لمكافحة شلل الأطفال المنعقد حاليا في أبوظبي اقتداء ببيل جيتس، مؤسس شركة "ميكروسوفت" لإنتاج البرمجيات الذي يدعم منذ سنوات مبادرة القضاء على شلل الأطفال من خلال مؤسسته الخيرية.

وجاء في بيان لمؤسسة "كارلوس سليم" الخيرية: "يسعدنا أن نوحد طاقاتنا مع مؤسسة جيتس لنضع حدا لهذا المرض ونقضي عليه إلى الأبد".

ولا يوجد هذا المرض في الوقت الراهن إلا في أفغانستان وباكستان ونيجيريا.

تقدر ثروة سليم بسبعين مليار دولار ومن ناحية أخرى أعلنت ألمانيا أنها ستدعم حملات التطعيم ضد المرض بمبلغ خمسة ملايين يورو في البلدان التي تعاني منه.

وقال سكرتير الدولة بالخارجية الألمانية هانز يورجين بيرفيلتس في كلمة له اليوم الخميس أمام القمة إن ألمانيا ستخصص هذا المبلغ لحماية قوافل التطعيم ضد شلل الأطفال من اعتداءات المتطرفين الإسلاميين في تلك البلدان.

يأتي هذا على خلفية اعتداءات يقوم بها متطرفون إسلاميون على قوافل التطعيم ضد المرض في كل من نيجيريا وباكستان، حيث تعرض العشرات من القائمين بالتطعيم للقتل على أيديهم في تلك البلدان.

وقال بيرفيلتس: "إن الحرب على شلل الأطفال ينقذ حياة الملايين من البشر، ولا يصح ولا يمكن أن يغامر المنظمون والمنفذون لمثل هذه الحملات بحياتهم مقابل عملهم فيها".

ويتوجس الإسلاميون في باكستان خاصة من نوايا الولايات المتحدة في أن تتخذ هذه الحملات ستارا لجمع المعلومات من أجل تسديد ضربات جوية باستخدام طائرات بدون طيار إلى مناطق في بلادهم.

كما يتهم الإسلاميون في نيجيريا حملات التطعيم بأنها تعمل على القضاء على الخصوبة عند أطفال المسلمين.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة