معهد العالم العربى بباريس يحتضن معرضاً فنياً للملكة نفرتيتى

21-4-2013 | 14:03

نفرتيتى

 

أ ش أ

يحتضن معهد العالم العربى ب باريس اعتبارا من غد الإثنين وحتى الثامن من شهر سبتمبر القادم معرضا للملكة نفرتيتى زوجة الملك أمنحوتب الرابع (الذي أصبح لاحقا أخناتون) فرعون الأسرة الثامنة عشر الشهير.


وذكر معهد العالم العربى فى بيان صحفى اليوم الأحد - أن المعرض الذى سيتم تنظيمه
تحت عنوان "نظرية نفرتيتى " يهدف إلى جذب الجمهور المولع بالحضارة المصرية القديمة
حيث يمزج المعرض بين الثقافة القديمة والمعاصرة منذ عهد بطليموس ليركز على
العلاقات المعقدة بين العمل الفنى، الفنان والمؤسسة.

وأوضح المعهد أن المعرض الفنى سيركز على الفن المصرى الفرعونى
من خلال عرض الأعمال الفنية الفرعونية والقبطية والإسلامية لاسيما للفنانين الذين
قاموا بتقديم تلك الأعمال فى العصر الحديث ومن بينهم الفنان المصرى محمود مختار.

ويستكشف معرض "نفرتيتي " كيفية اكتساب عمل فني معين لمعاني ووظائف متنوعة تجسد العديد
من السرديات الجديدة، حيث سيسلط الضوء على المراحل التي شهـدتها الأعمال الفنية
عبر الزمان والمكان ، ويساهم هذا في فك العلاقات المعقدة القائمة بين مثل
هذه الأعمال والفنانين الذين أعدوا هذه الأعمال لأول مرة والمؤسسات التي عرضتها.

ويقوم "سام بردويل" و"تيل فلراث"، مؤسسا "آرت ريورينتد" على تنظيم المعرض في سياق
ثلاثة أجزاء موضوعية، يركز الأول منها على منظور الفنان فى معالجة العمل الفني
من خلال رؤى الفنان مسلطا الضوء على عملية الإستكشاف والتفاوض والوعي الشكلي، الجزء
الثانى على منظور المتحف من خلال التركيز على دراسة كيفية تغير معنى عمل فني
معين عند عرضه في سياق معرض بمتحف معين، والأخير وهو "منظور المجتمع".

ويشمل المعرض القطع الأثرية والأعمال الفنية الحديثة بخلاف عدد من الوثائق الأرشيفية
والمنشورات.

وكان هذا المعرض قد أقيم من قبل بدولة قطر قبل أن ينتقل اعتبارا من الغد إلى صالات
معهد العالم العربي بباريس، ومنه إلى مركز الفنون الجميلة "بو زار" بالعاصمة البلجيكية
بروكسل.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]