البنتاجون يوافق على بيع مقاتلات "إف 35" أو "إف 15" بالغة التطور لكوريا الجنوبية

4-4-2013 | 16:39

صورة ارشيفية - البنتاجون

 

أ ش أ

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية " البنتاجون " أنها وافقت على بيع طائرات الشبح "إف 35" المقاتلة من إنتاج شركة "لوكهيد مارتن" أو طائرات "النسر الصامت" "إف-15" المقاتلة من إنتاج شركة "بوينج" ل كوريا الجنوبية ، والتي من المنتظر أن تعلن الفائز في منافسة توريد 60 طائرة في وقت لاحق من هذا العام.


وقد أخطرت وكالة التعاون الأمني في مجال الدفاع، التي تشرف على المبيعات العسكرية الأمريكية الخارجية، المشرعين الأمريكيين بشأن المبيعات المحتملة إلى كوريا الجنوبية في ظل استمرار تصاعد التوترات مع كوريا الشمالية، مشيرة إلى أن الطائرات الحربية الأمريكية ستساعد سيول على "ردع العدوان في المنطقة".

وأصدرت الوكالة إعلانين منفصلين اليوم الخميس - أوضحت فيهما أنها أبلغت الكونجرس بشأن المبيعات المحتملة من المقاتلتين المعنيتين، فضلا عن رادارات وأنظمة الحرب الالكترونية وغيرها من المعدات.

وقال مسئولون من قطاع الصناعة إن عملية إخطار الكونجرس قد بدأت قبل اندلاع التوترات الأخيرة مع كوريا الشمالية، لكن توقيت إعلان البنتاجون جاء بعد إعلان بيونج يانج المفاجئ أنها ستعيد تشغيل مفاعل يونجبيون النووي الذي كانت قد أغلقته منذ فترة طويلة.

وتتنافس الشركات المصنعة للطائرات المقاتلة من طراز "إف 35" و "إف 15" و "يوروفايتر تايفون" للفوز بمنافسة توريد 60 طائرة مقاتلة ل كوريا الجنوبية ، وتوقع مسئولون في الحكومة الأمريكية أن تعلن سيول قرارها بين يونيو ونوفمبر القادمين.

وأشار البنتاجون إلى أن وكالة التعاون الأمريكية أوضحت أن صفقة بيع مقاتلات لوكهيد "إف 35" تبلغ قيمتها حوالي 10.8 مليار دولار، بما في ذلك المحركات التي قامت بتصنيعها شركة "برات آند ويتني"، وهي وحدة تابعة لمؤسسة "يوناتيد تكنولوجيز".

وقال المتحدثة لورا سيبرت إن طائرات "إف 35" ستمنح كوريا الجنوبية جميع مزايا الطائرات الشبح وجميع جوانب إلكترونيات الطيران الأكثر تقدما التي تحتوي عليها طائرة مقاتلة واحدة بما يوفر لها قفزة كبيرة عن قدرات جميع طائرات الجيل الرابع.

مادة إعلانية

[x]