جميلة إسماعيل فى طنطا: لن نفرط فى قطرة دم أهدرت خلال العامين السابقين

30-3-2013 | 23:18

جميلة اسماعيل اثناء المؤتمر

 

الغربية – محمد مبروك

قالت الناشطة السياسية جميلة إسماعيل، إن ما تعرض له الشهيد محمد الجندي عضو التيار الشعبي بطنطا من تعذيب وسحل حتى الموت هو "فُجر" ـ بحسب وصفهاـ.


وأضافت جميلة، أن الشهيد محمد يسرى سلامة ـ المتحدث السابق لحزب النور السلفي ـ لم يكن متشددا بل كان متفتحا جدا، إلا أن حالة من الاكتئاب وميكروب اليأس قد أصابه حتى توفى.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذى نظمته أمانة حزب الدستور ب الغربية بساقية الدلتا بمدينة طنطا مساء اليوم السبت، لتكريم أمهات الشهداء والأمهات المثاليات، وبمشاركة والدتي الشهيدين محمد الجندي وعلاء عبد الهادى.

وأكدت جميلة، أنها عندما تجلس بين أمهات شهداء راحوا فى سبيل الوطن، سنعلم جيدا أنه من المستحيل أن نفرط ولو فى قطرة دم أهدرت خلال العامين السابقين، لافته إلى أن هناك كثيرا من الشهداء قتلوا وتركوا علامات تذكرنا بهم ولن ننساهم، كالجندي الذى كان فى وجهه إشراقه وحب للحياة.

وأوضحت جميلة، أن هناك المئات من الشباب لا نعرف عنهم شيئا منذ عام 2011 وحتى اليوم، مؤكدةأنه بأسم كل من ضحى لأجل الوطن سنستكمل طريق ثورتنا حتى نحقق أهدافنا.

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد بيومى الأمين العام لحزب الدستور بالغربية، أن الثورة يفكر فيها العقلاء ويقوم بها الشجعان ويستفيد منها المنتفعون، مشيرًا إلى أنه يشعر بحالة من الحزن بسبب تكريم أمهات الشهداء فى وقت لم يتم فيه القصاص لأحد منهم، حتى اليوم.

وأضاف أننا نسعى لعالم يبكى لمقتل طفل فى غزه كبكائه لمقتل طفل فى واشنطن، ومازلنا نحلم بزمن الحرية والعدالة.

جميلة اسماعيل اثناء المؤتمر

[x]