وحيد عبدالمجيد: أتمنى أن ينتهي فيلم "الشيطان يعظ" الذي يقوم به الإخوان.. لأنه لا يوجد من يشاهده

23-3-2013 | 23:51

وحيد عبد المجيد

 

أميرة وهبة

استنكر الدكتور وحيد عبد المجيد ، القيادي بجبهة الإنقاذ، ما وصفه بمحاولة تلويح جماعة الإخوان بوقوف جبهة الإنقاذ والمعارضة خلف الاشتباكات التي اندلعت أمس أمام مقر الإرشاد بين جماعة الإخوان وبين متظاهرين معارضين.


وأضاف: "أتمنى أن ينتهي ما وصفه بفيلم "الشيطان يعظ" الذي تقوم به جماعة الإخوان لأنه لا يوجد من يشاهده الآن" -على حد قوله.

وقال في تصريحات لـ"بوابة الأهرام": إن حق التظاهر مكفول لكل مواطن ولا يجوز التفريط فيه، ولا يمكن لأي أحد أن يمنعه بشرط أن يكون سلمياً، وحينما تخرج عن إطار السلمية لابد وأن يتم التعامل معه بالشكل القانوني.

وأوضح: أن سياسات السلطة الحاكمة حاليًا هي التي أدت إلي انفجار العنف داخل المجتمع المصري، مشيرًا إلي أن عنف السياسية لا يقارن بالعنف المنتشر علي كل الأصعدة في جميع المحافظات أمام محطات السولار وطوابير العيش بالأفران للحصول علي لقمة العيش.

وأشار عضو جبهة الإنقاذ إلى أن هناك حالة من العنف تكمن في السياسيات التي تتبعها هذه السلطة ولابد من وضع حد لها، لافتًا إلي أنه لأول مرة في التاريخ يكون هناك جماعة أو حزب في السلطة ويدعو أتباعه لممارسة العنف ضد مؤسسات الدولة التي يحكمونها من خلال دعوات باقتحام مدينة الإنتاج الإعلامي، موضحًا أننا في لحظة فريدة من نوعها في تاريخ البلاد فهولاء ليس لهم الحق في أن يتحدثون عن العنف لأنهم هم من يمارسون العنف في تاريخ مصر الحديث.

وأكد عبدالمجيد أن جبهة الإنقاذ والمعارضة يدها ممدودة للجميع لأنها تضع المصالح الوطنية فوق أي مصلحة، وإذا وضعت قيادات جماعة الإخوان مصالح الوطن نصب أعينهم وفوق مصالحهم الشخصة التي تسعي إلى السيطرة علي مؤسسات الدولة وتمكنهم من حكم البلاد بغض النظر عن مصلحة الوطن لكان الأمر اختلف.

ولفت إلى أن الجبهة دعت إلى الجلوس حول موائد مستديرة مع مجموعة من الأحزاب ومنها أحزاب ذات خلفية إسلامية، وذلك لوضع خطة لوقف التدهور الذي تشهده البلاد في كل المجالات كما وضعت خارطة طريق جديدة ووفقا للنتائج الجلسه الأولي سوف نحدد الخطوات التي ستتبع في الفترة المقبلة، مشيرًا الي أنهم لا يرفضون الجلوس في حوار وطني حقيقي ولكن التجارب العملية أثبتت أن جماعة الإخوان والرئيس محمد مرسي لا يريدون حوارًا جادًا وإنما يريدون جلسة علاقات عامة وإذا كانت هناك رغبه حقيقية على أسس وقواعد محددة سوف نشارك فيه.

واستنكر عبد المجيد محاولة تلويح جماعة الإخوان بوقوف جبهة الإنقاذ والمعارضة خلف الاشتباكات التي اندلعت أمس أمام مقر الإرشاد بين جماعة الاخوان وبين متظاهرين معارضين، موضحًا أن الجبهة لم تدعوا إلي تنظيم أي تظاهرات منذ شهرين وعلي من ثبت فشله في الحياة السياية وإدارة البلاد ألا يعلق فشله على شماعة غيره وعلى من يظن نفسه أنه من الممكن أن يخدع الشعب المصري مرة أخرى فهو يخادع نفسه.

وتمنى عضو جبهة الإنقاذ أن ينتهي ما وصفه بفيلم "الشيطان يعظ" الذي تقوم به جماعة الإخوان لأنه لا يوجد من يشاهده الآن في إشاره منه "لمحاوله تصوير جماعة الإخوان المسلمين المشهد السياسي بأنهم مظلومون كما كان يحدث في عهد النظام السابق.

وأبدى عبد المجيد رغبته في أن تتخلى السلطة الحاكمة عن حالة العناد التي تصر عليها وأن تضع أيديها بأيدي من يختلف معها لإنقاذ هذا الوطن.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]