الحكومة تستعرض نتائج زيارة الرئيس لسوهاج وخطة تنمية الصعيد.. وقنديل يؤكد: عصر تهميش الصعيد انتهى

20-3-2013 | 13:49

مجلس الوزراء تصوير سليمان العطيفى

 

كريم حسن

استعرض مجلس الوزراء خلال اجتماعه، اليوم الأربعاء، نتائج الزيارة التى قام بها الدكتور محمد مرسي ، رئيس الجمهورية، إلى محافظة سوهاج ، واجتماعه مع الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزراء، وعدد من الوزراء ومحافظى الوجه القبلى.


وأكد الدكتور هشام قنديل أنه حينما تولت هذه الحكومة فى أغسطس 2012، وضعت نصب أعينها إحداث تنمية حقيقية ونقلة نوعية فى محافظات الصعيد، فى إطار سعيها لإحداث التنمية المتوازنة فى كافة ربوع مصر، وإزالة تداعيات عقود من التهميش الذى تعرضت له محافظات تلك البقعة الغالية من أرض الكنانة.

وأوضح أن تعداد سكان محافظات الصعيد العشرة يبلغ نحو ثلث سكان مصر (31 مليون نسمة)، وقد بلغ إجمالى المشروعات التي تم إنجازها خلال الفترة من أغسطس 2012 إلى مارس 2013 حوالى 1100 مشروع ونشاط، نصيب محافظات الوجة القبلي منها 330 مشروعاً ونشاطاً أى حوالى ثلث المشروعات.

ويوجد بالصعيد 38 منطقة صناعية من المستهدف زيادتها خلال الفترة الرئاسية الحالية إلى 46 منطقة، ويبلغ حجم الاستثمارات بتلك المناطق نحو 60 مليار جنيه يستهدف زيادتها إلى 100 مليار، وزيادة عدد المصانع من 2487 إلى 4100 مصنعاً، وعدد العمالة من 110 ألف حالياً إلى 224 ألفاً، وكذلك من المستهدف إقامة 12 تجمعاً صناعياً تعتمد على الخامات المتوافرة بالصعيد.

وقد بلغ إجمالى عدد الشركات الجديدة منذ يوليو 2012 وحتى مارس 2013 نحو 484 شركة، بإجمالى رؤوس أموال بلغ 701 مليون جنيه، وقد وفرت تلك المشروعات الجديدة فرص عمل مباشرة وغير مباشرة فى حدود 50 ألف فرصة عمل.

وحول دور الصندوق الاجتماعى للتنمية فقد تم زيادة الاستثمارات فى البنية الأساسية بهدف التشغيل إلى ثلاثة أضعاف خلال عام 2013، وسيتم توجيه 207 مليون جنيه لمشروعات كثيفة العمالة تهدف إلى تحسين البنية الأساسية.

كما سيتم إتاحة تمويل قدره 713 مليون جنيه بمحافظات الصعيد تخصص للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، تهدف إلى تمويل نحو 5 آلاف مشروع صغير، و 45000 مشروع متناهى الصغر.

هذا فضلاً عن المشروع الحلم المتمثل فى المثلث الذهبى للثروة المعدنية (قفط - سفاجا- القصير)، ويعتمد المشروع على فكرة التنمية المتكاملة لسفاجا كمركز اقتصادى/صناعى/تجارى، من خلال تطوير ميناء سفاجا ليصبح ميناء تجارى يقدم جميع التسهيلات والخدمات، وتهيئته لأغراض متعددة، وإنشاء مركز اقتصادى لوجستى شمال غرب سفاجا قائم على الأنشطة التعدينية والاستخراجية، وإنشاء مجمع صناعى تعدينى متطور على طريق سفاجا قنا، قائم على صناعات محجرية متطورة، وأقطاب تعدينية وصناعية ضخمة.

تطوير مدينة القصير كمقصد سياحى عالمى للسياحة البيئية، وتنمية وتطوير ميناء القصير كميناء تجارى وميناء ركاب، وتنمية مدينة قنا الجديدة كقاعدة سكانية للأنشطة التعدينية والصناعات الزراعية على بداية محور قنا سفاجا.

وأكد رئيس الوزراء أن المشروعات التى تم إنجازها منذ أغسطس الماضى وحتى الآن، والخطط المستقبلية التى تتضمن مشروعات تنموية كبرى، هى دليل واضح على ما توليه الحكومة من اهتمام لتنمية الصعيد، فعصر تهميش الصعيد قد ولّى إلى غير رجعة، وأصبح الصعيد شريكاً أساسياً فى خريطة التنمية، وكلنا آمل أن يصبح الصعيد فى غضون السنوات المقبلة هو قاطرة التنمية فى مصر.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]