"الشيخة ماجدة وأفيخاي" الوهميان يهاجمان نشوى مصطفي بالألفاظ الخارجة على فيسبوك.. وهى ترد: اعتدت على ذلك

14-3-2013 | 08:49

 

سارة نعمة الله

"من ٩ شهور اتقتل غدر ١٦ شهيدا من أشرف رجال مصر خير أجناد الأرض --النهارده عرفنا أن اللى قتلوهم أعضاء من الشقيقة حماس وتوتة توتة خلصت الحدوتة" .. لم تقل الفنانة نشوى مصطفي أكثر من هذه العبارة، عبر حسابها على موقع "تويتر" إلا وظهر بعض الأشخاص من أصحاب "الأكونتات" الوهمية وأنهالوا عليها بالشتائم والألفاظ الجارحة.


فعقب كتابة نشوى لهذه العبارة، دخلت لتعلق عليها شخصية تدعى "الشيخة ماجدة"، وقالت لها: "عرفتى منين بقى إن اللى قتلهم من حماس ياختى؟"، فأجابتها نشوى قائلة: "منشور فى عدد بكره من مجلة الأهرام العربى بالأسامى والصور وأحدهم هرب من السجون المصرية فى يناير ٢٠١١"، فردت عليها ماجدة ثانية قائلة: "يا أهلا وسهلا ... انا أجبلك شويه ورق كده وأنزل خبر وأقول بالوثائق ولا كلمة من مصدر موثوق أمنى".

واستمرت المناقشات بين الطرفين، وظل المنتحل شخصية "الشيخة ماجدة" يؤكد لها أن المستندات مزوَّرة وقالت لها: " طظ فى الصحافة.. ولا هفكرك باللى كانت بتعمله معانا ايام مبارك؟ دول اعتادوا الكذب 30 سنة"، " لو شغلنا دماغنا هنرتاح ونعرف الحقيقة.. صدقينى حماس حركة مقاومة فلطسينية أصيلة بلاش ندخلها فى الهرى السياسى المصرى"، واضطرت نشوى بعد عدة تغريدات لحذف هذه الشخصية بعد أن قامت بتوجيه الشتيمة لها حيث قالت :"نشوى مصطفى بتقول عليا يا أنا من حماس أو اخوان عشان بدافع عن حماس رمز المقاومة.. مش بقولكم الممثلين لما بيدخلوا فى السياسة بيقلبوا هطل" وذلك عندما أشارت نشوى في تغريدتها أن دفاع "الشيخة" يؤكد أنها أما فرد تابع لجماعة الإخوان أو حماس .

لكن من تدعى "الشيخة ماجدة" لم تكتف بذلك، وجعلت شخص آخر وهو افيخاي أدرعي، المعروف أنه المتحدث الرسمى باسم الجيش الإسرائيلى إلى الإعلام العربى، وهاجم نشوى بالكثير من الألفاظ الخارجة حيث قال: "والله حقيره انتى وكل اللى مسميين نفسهم فنانين فـ "العهر قلة الأدب و... و...."، ولكن اتضح بعد ذلك إنه نسخة مزيفة من حساب المتحدث للجيش الإسرائيلي.

وفي تعليق سريع من الفنانة نشوى مصطفي ، على هذا الأمر أكدت لـ " بوابة الأهرام" أنها اعتادت على مثل هذا الهجوم على صفحات التواصل الاجتماعى، وقالت: الحقيقة أنا مش فاهمة لحد دلوقتى لماذا هذا الهجوم، لكنى أعتدت على هذا دائماً، وكل ما حدث أننى تحدثت عن ناس احنا نسيانهم واتقتلوا غدر وهما صايمين في حادثة رفح التى وقعت في رمضان الماضي، وسردت الانفراد الذى تحدث عنه رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي في برامج التوك شو، والذى يكشف عن أسماء أعضاء من حرجة حماس متورطين في قتل الجنود".

استكملت نشوى: فوجئت بعدها برجل منتحل صفة سيدة تدعى "الشيخة ماجدة" وبدأ يهاجمنى رغم أننى لم أكتب شيئًا سوى المذكور سابقاً، وعندما وجدته يخطيء في الحديث معى قمت بحذفه، فبعث لى بشخص آخر وهو المتحدث باسم الجيش ال اسرائيل ي والحقيقة أنا شكيت في صحة الأكونت بتاعه أيضاً، ولكنى شعرت باستياء شديد من الألفاظ التى قالها لى، وظللت أعمل ريتويت لها لكى يراها الجميع، والحقيقة أننى سأكون في قمة حزنى إذا كان هذان الشخصان مصريان، فكيف يمكن أن يمثل مصري نفسه بإسرائيلي".

وعلى الجانب الآخر، أكدت نشوى أنها تحترم حركة " حماس " لأنها مثل للمقاومة الفلسطينية، وأنها عندما كتبت ذلك لم تقصد مهاجمتهم على الإطلاق لكنها تتمنى أن تحقق الدولة في الأمر وتتسلم الأشخاص الذين تسببوا في تلك الحادثة البشعة.

مادة إعلانية

[x]