العاصفة الترابية تسقط 45 برجًا للضغط العالى بالضبعة.. وكهرباء البحيرة تدفع بـ7 وحدات توليد لإعادة التيار

13-3-2013 | 14:25

 

صلاح زلط

قال المهندس جابر دسوقى، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، إنه تم الدفع بـ7 وحدات توليد ديزل بطاقة 3.2 ميجاوات إلى منطقة الضبعة، لإعادة التيار إليها بعد أن ساد الظلام للمنطقة إثر سقوط 45 برجًا من الخط الكهربائى المغذى للمدينة جهد 22 /11 كيلوفولت نتيجة للعاصفة الترابية الشديدة، التى ضربت المنطقة الليلة الماضية.


وأضاف دسوقى فى تصريح له اليوم الأربعاء أنه وفور سقوط الأبراج أصدر المهندس أحمد إمام، وزير الكهرباء، والطاقة تعليمات مشددة لمسئولى القطاع للبدء فورا فى إصلاح الأبراج المتساقطة، وتكليف الشركات المختصة للعمل فى رفعها وإعادة تصميم وتركيب أبراج جديدة لإعادة التيار من الشبكة للمدينة.

وشدد الوزير على أهمية توفير السولار لتشغيل وحدات التوليد وتأمينها بالتنسيق مع المسئوليين بقيادات البترول مع ضرورة إعطاء الأولوية لهذة الوحدات لتوفير متطلبات المنطقة من الكهرباء.

من جانبه قال المهندس رمضان عثمان، رئيس شركة البحيرة لتوزيع الكهرباء، إن التيار انتظم لكل مناطق مدينة الضبعة خصوصًا أن قدرات وحدات التوليد أكثر من استهلاك المدينة البالغ 3 ميجاوات، وهناك استعدادات قصوى لمواجهة أي أعطال بها.

وأشار إلى أنه الشركة انتهت من تنفيذ مشروعات زادت استثماراتها عن 83 مليون جنية لخدمة محافظتى البحيرة ومرسى مطروح والساحل الشمالى الغربى هذا العام، وارتفعت أعداد المشتركين بحوالى 11 % خلال العام الماضى، مضيفًا أن معدلات الأعطال وانقطاعات التيار واستقرار الشبكة انخفضت وهناك برنامج يتم تنفيذه لكهربة جميع التجمعات السكانية بالتعاون مع المحافظات.

مادة إعلانية