زعماء العالم يتوافدون على العاصمة الفنزويلية لإلقاء نظرة الوداع على جثمان تشافيز

8-3-2013 | 09:10

جثمان تشافيز

 

الألمانية

بينما يلقي الشعب الفنزويلي النظرة الأخيرة على جثمان الرئيس الراحل هوجو تشافيز الذي أمسك بمقاليد الحكم لمدة 14 عاما، وصلت رئيسة البرازيل ديلما روسيف وسلفها لويس إيناسيو لولا دا سيلفا والرئيس الكوبي راؤول كاسترو إلى العاصمة كاراكاس .


ووضع جثمان تشافيز الملفوف بالعلم الفنزويلي في الأكاديمية العسكرية ليتمكن آلاف المشيعين من إلقاء نظرة الوداع قبل مراسم الجنازة الرسمية المقرر لها اليوم الجمعة.

ووقفت رئيسة الأرجنتين كريستينا فيرناندز ورئيس بوليفيا ايفو موراليس ورئيس اوروجواي خوسيه موخيكا بجوار التابوت في صمت.

ومن المتوقع أن يصل أيضا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وولي عهد إسبانيا الأمير فيليب ورؤساء بيرو والإكوادور ونيكاراجوا والمكسيك وغيرهم.

ودعا الحشد الذي رافق جثمان تشافيز في طريقه إلى الأكاديمية العسكرية إلى ان يتم دفنه في مقبرة عظماء الأمة إلى جانب 144 شخصية بارزة من بينهم بطل استقلال أمريكا اللاتينية سيمون بوليفار الذي كان يقول تشافيز الشعبوي اليساري انه والده العقائدي.


وقال نائب الرئيس نيكولاس مادورو، إنه سيجري تحنيط جثمان تشافيز وإظهاره على الملأ في المتحف العسكري لمدة سبعة أيام على الأقل، وأوضح أنه سيتم تحنيط جثمان تشافيز على غرار فلاديمير لينين وماو تسي تونج، زعيما روسيا والصين الثوريين، لإتاحة المزيد من الوقت أمام الجماهير لإلقاء نظرة الوداع عليه.
ونقلت صحيفة "إل ناسيونال" القول عن المؤرخ خوسيه خيمينيز القول إنه سوف يتم حسم مكان دفن تشافيز عبر مرسوم رئاسي.

ومن المتوقع أن يدعو المجلس الانتخابي الوطني إلى إجراء انتخابات رئاسية خلال شهر تقريبا.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يفوز نائب الرئيس نيكولاس مادورو الذي اختاره تشافيز خلفا له في الانتخابات بعد أن تولى منصب القائم بأعمال الرئيس .

ولكن ممثلي المعارضة قالوا إنه لا يمكن ان يصبح مادورو رئيسا انتقاليا ويشارك في حملة الانتخابات في نفس الوقت.

مادة إعلانية