قنديل: حكومتي ليست حجر عثرة أمام الانتخابات .. ونأسف للأحداث "غيرالطيبة" ببورسعيد والمحافظات

5-3-2013 | 10:29

 

أ ش أ

نفى الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء ما يردده البعض من أن الحكومة الحالية تشكل حجر عثرة أمام الانتخابات البرلمانية المقبلة، وشدد على أن المسئول عن تلك الانتخابات هى اللجنة العليا للانتخابات، وهى لجنة مستقلة تماماً، وأن دور الحكومة يقتصر فقط على تقديم الدعم اللوجيستى.


وأكد قنديل فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن الانتخابات تجرى تحت إشراف قضائي كامل ويجرى مراقبتها من قبل مؤسسات المجتمع المدنى، وأن الحكومة ليس لها أى مصلحة إلا أن تخرج الانتخابات نزيهة.

وعما إذا كانت حكومته حكومة توكنوقراط أم حكومة سياسية،أوضح رئيس الوزراء أن حكومته تركز على السياسات التى تجمع ولا تفرق مثل قضايا الوضع الاقتصادى الذى يأمل الجميع أيا كان توجهه أن يتطور بشكل إيجابى.


كما أعرب قنديل عن حزنه وأسفه للأحداث التى وقعت فى بعض المدن والمحافظات خاصة المنصورة وبورسعيد وأدت إلى سقوط عدد من الضحايا والمصابين.

ووصف قنديل خلال زيارته للعراق الأنباء حول هذا الأمر بأنها "غير طيبة خاصة ونحن نقترب من استحقاق كبير فى العملية الانتقالية يتمثل فى فتح باب الترشيح للانتخابات البرلمانية " مشيرا إلى أنه أولى بنا جميعا أن نستعد لهذا الاستحقاق حتى تخرج الانتخابات بشكل يليق بنا كمصريين.

وألمح قنديل إلى أنه عادة ما يحدث قبيل كل استحقاق كبير فى مصر خلال المرحلة الانتقالية ك الانتخابات أو الاستفتاءات بعض القلاقل التى تحاول إعاقة هذا الاستحقاق.
وقد وصف رئيس الوزراء مباحثاته مع نظيره العراق ى نورى المالكى وكبار المسئولين العراق يين فى بغداد بأنها كانت إيجابية للغاية سواء على الصعيد السياسى أو الاقتصادى.

وقال قنديل "نتوقع بعد هذه الزيارة والمباحثات التى أجريت خلالها حدوث انفراجة فى عمل الشركات المصرية ب العراق وفتح المجالات أمامها وانفراجة أيضاً فى موضوع الديون المصرية على العراق والمتراكمة منذ فترات طويلة".

وأوضح قنديل أن رئيس الوزراء العراق ى وعد خلال المباحثات بدراسة وبحث أوضاع المسجونين الجنائيين المصريين ب العراق متوقعا أن يكون هناك نتائج طيبة فى هذا الملف خلال المرحلة المقبلة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]