في الذكرى الثانية لإشهار "الوسط".. ماضي: نرفض العنف كوسيلة للتغيير.. وسنعمل على بناء مصر الجديدة

19-2-2013 | 20:56

المهندس أبو العلا ماضي، رئيس حزب الوسط

 

هبة عبد الستار

قال المهندس أبو العلا ماضي، رئيس حزب الوسط ، إن الأخير قضى 15 عامًا بين أروقة مجلس الشورى ولجنته الحكومية، التى كانت تسمى لجنة شئون الأحزاب وبين المحاكم حتى خرج إلى النور.


جاء ذلك في بيان أصدره ماضي، مساء اليوم الثلاثاء، وذلك بمناسبة مرور عامين على إشهار حزب الوسط ليكون حزبًا شرعيًا.

وهنأ ماضي جميع مؤسسي وأعضاء الحزب ومحبيه من داخل وخارج مصر، متعهدًا بأن يظل الحزب بمثابة جسر التواصل بين جميع القوى السياسية، خاصة بعد إثبات دوره في كتابة الدستور ضمن من شاركوا في كتابته.

وشدد على رفض الحزب لكل مظاهر العنف كوسيلة للتغيير، وأنه سوف يعمل جاهدًا في بناء مصر الجديدة، معلنًا خوضه الانتخابات النيابية القادمة حتى يكون لبنة فى مرحلة البناء والتعمير.

وأكد رئيس حزب الوسط ، التزام الحزب بالانحياز للشعب وإرادته والعمل مع أبناء مصر الأحرار فى إرساء قواعد الدولة القانونية، التى تطبق العدالة بكل أشكالها وفى القلب منها العدالة الاجتماعية.
[x]