المقهى الثقافى

الأحداث السياسية تطارد المسلسلات الرمضانية وتدفع معظم النجوم للغياب

17-2-2013 | 09:00

نجوم الفن

الألمانية
يصارع منتجو الدراما التليفزيونية المصرية الأحداث السياسية والظروف الاقتصادية في الموسم الدرامي الرمضاني السنوي محاولين تجاوز عقبات التمويل وانحسار الإعلانات التي كانت تحقق لهم إيرادات وفيرة في السنوات التي سبقت الثورة التي أطاحت بالنظام السابق في 2011.


وبينما يغيب عدد من النجوم الكبار الذين قدموا أعمالا العام الماضي أمثال عادل إمام ومحمود عبد العزيز يبدو أن نجوما منهم ليلى علوي ونور الشريف ويحيى الفخراني ليس لديهم مشروعات تليفزيونية حتى الآن برغم الزيادة الواضحة في أعداد القنوات المصرية المتخصصة في عرض الدراما التليفزيونية.

وأعلنت يسرا التي تعد أحد أبرز نجوم شهر رمضان سنويا عن مسلسلها الجديد الذي يحمل عنوانا مؤقتا هو "إنهم لا يأكلون الخرشوف" من تأليف تامر حبيب وإخراج غادة سليم.

وفي حين يغيب أيضا عدد من نجوم رمضان الماضي الشباب القادمون من السينما مثل أحمد السقا وكريم عبد العزيز، وتظهر النجمات الشابات حالة معاكسة تماما من خلال المشاركة في السباق الرمضاني حيث تقدم منى زكي ومنة شلبي أعمالا جديدة بعد سنوات من الغياب في حين تخوض اللبنانية هيفاء وهبي تجربتها التليفزيونية الأولى.

وتقوم هيفاء وهبي ببطولة مسلسل "مولد وصاحبه غايب" الذي تخرجه شيرين عادل عن سيناريو كتبه مصطفى محرم ويشاركها البطولة فيفي عبده وباسم سمرة وسعيد طرابيك وحجاج عبد العظيم.

وتدور أحداث المسلسل خلال ثلاث مراحل الأولى منها تبدأ فيها البطلة "نوسة" حياتها كمطربة وراقصة فى الموالد الشعبية مع والدها وزوجته وفي المرحلة الثانية تتورط في إحدى القضايا لتدخل على إثرها السجن وفي الثالثة تخرج من السجن لتصبح من سيدات الأعمال الثريات.

وتجسد منى زكي في مسلسلها الجديد "دنيا قاسية" أيضا شخصية فتاة بائسة تجبرها ظروف الحياة للعمل كراقصة في ملهى ليلى لكن حياتها تتحول بعد فترة وفقا للسيناريو الذي كتبه عباس أبو الحسن ويخرجه محمد بكير ويشاركها بطولته باسم سمرة.

في حين تقدم منة شلبي مسلسلا اجتماعيا بعنوان "نيران صديقة" كتبه محمد أمين راضي ويخرجه خالد مرعي وتشاركها بطولته السورية المقيمة في مصر حاليا كندة علوش ويتم تصوير أجزاء من المسلسل على الحدود اللبنانية السورية.

ويبدو المشهد الدرامي الرمضاني في مصر حتى اللحظة غامضا على الرغم من اقتراب شهر رمضان وكون الأشهر المتبقية تكفي بالكاد لإنجاز أعمال تليفزيونية صالحة للعرض الذي يسبقه عادة شهر أو أكثر لترويج تلك الأعمال على القنوات وجلب الرعاة والمعلنين.

وبعد سنوات من الغياب يعود الممثل محمد صبحي لتقديم جزء أخير يعد الثامن في سلسلة "يوميات ونيس" بعنوان "ونيس والعباد وأحوال البلاد" يتناول فيه أحوال المصريين بعد الثورة في إطار اجتماعي كوميدي من تأليفه وإخراجه ويشاركه البطولة سماح أنور وجميل راتب ومها أبو عوف وخليل مرسي وعبد الله مشرف وعايدة عبد العزيز.

ويقدم خالد صالح أيضا في رمضان القادم مسلسلا يتعلق بالأوضاع السياسية في مصر بعنوان "الصندوق الأسود" تأليف محمد أمين راضي وإخراج محمد سامي وتشاركه البطولة السورية جومانا مراد.

بينما يظهر الممثل هاني سلامة للمرة الأولى في الدراما التليفزيونية من خلال مسلسل بعنوان "الداعية" تأليف مدحت العدل وإخراج محمد العدل وتشاركه بطولته بسمة ويتناول الظهور الواضح للتيار الإسلامي في الحياة المصرية بعد الثورة من خلال رصد لشخص يزعم أنه داعية ديني.

ويكرر الممثل مصطفى شعبان تجربته الناجحة في مسلسل العام الماضي "الزوجة الرابعة" في مسلسل جديد هذا العام لم يبدأ تصويره بعد ويتولى إخراجه مجدي الهواري وتشاركه بطولته نسرين إمام.

وتظهر الممثلة التركية سونجول أودن بطلة المسلسل الشهير "نور" للمرة الأولى في الدراما العربية من خلال مسلسل "تحت الأرض" المنتظر عرضه في رمضان القادم والذي كتبه هشام هلال ويخرجه أحمد جبر ويقوم ببطولته أمير كرارة ودينا الشربيني والجزائرية أمل بوشوشة والأردني ياسر المصري وإنجي المقدم ونجلاء بدر ونبيل عيسى ومجدي بدر.

ومن المقرر أن تؤدي سونجول أودن مشاهدها في المسلسل باللغة التركية على أن يتم دبلجتها إلى العربية لاحقا أثناء تجهيز المسلسل للعرض حسبما أعلنت الشركة المنتجة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة