[x]

أخبار

ائتلاف حقوق الطفل يتهم "الداخلية" باستهداف الأطفال بشكل ممنهج.. ويطالب بالتحقيق

14-2-2013 | 17:19

صورة ارشيفية

وسام عبد العليم
قال الائتلاف المصرى لحقوق الطفل إنه تابع من خلال فريق المحامين منذ يوم 25 يناير الماضى ما وصفه بـ"حالات الانتهاكات التى تمارسها وزارة الداخلية على أطفال مصر"، واعتبر الائتلاف أن هناك حالة من استهداف الأطفال من قبل رجال الداخلية، وأن هذا الاستهداف يتم بشكل ممنهج وبمباركة علنية من مؤسسات الدولة، على حد ما جاء ببيان للائتلاف.


وأضاف الائتلاف فى بيانه اليوم الخميس، أنه بعد رصد الائتلاف للمناقشات التى دارت فى لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى، يرى أن المجلس أعطى الموافقة المسبقة لرجال الشرطة باستخدام القوة تجاه الأطفال، حيث صرح اللواء عادل عفيفي النائب عن حزب الأصالة بأهمية معاقبة الأطفال، الذين يرتكبون هذه الجرائم، بقوله: "حتى لو تنافى ذلك مع المعاهدات الدولية، التي لا يجب ان تعلو على الشريعة، فإن هناك منظمات ممولة من الخارج تفرض الفكر الغربي و(اللي بيحصل في خيام بعض الميادين دعارة)".

وتابع الائتلاف أن النائب نبيل عزمي طالب بالقبض على الأطفال، مخاطباً الداخلية: "قدرتم تقبضوا على نخنوخ بكل جبروته، ومش قادرين تقبضوا علي شوية بلطجية من الأطفال".

وحذر الائتلاف المصرى لحقوق الطفل ، وزير الداخلية، ورئيس مجلس الوزراء الحاليين بصفتهم المسئولين عن هذه الانتهاكات، التى تمثل جرائم ضد الإنسانية، من الملاحقة القانونية سواء على المستوى الوطنى أو الدولى.

وطالب الائتلاف بالوقف الفورى لما أسماه بـ"هذه الجرائم" التى تحدث بشكل يومى، والتى يأتى على رأسها العنف الممارس من قبل رجال الشرطة على الأطفال أثناء القبض عليهم وتوقيفهم، واحتجاز الأطفال فى أماكن غير مخصصة لهم ومع بالغين وفى معسكرات الأمن المركزى.

وأكد أن اختطاف الأطفال وحجزهم فى أماكن غير معلومة دون عرضهم على النيابة وتعذيبهم من قبل رجال الشرطة أو الجنائيين المحتجزين.

كما طالب الائتلاف المصرى لحقوق الطفل النائب العام بالتحقيق فى احتجاز الطفل عبد الرحمن رمضان (14 سنة) بمدرية أمن الإسكندرية منذ 27 يناير الماضى وحتى الآن، والاعتداء أمس على والدته شريفة عبد المنعم من قبل ضابط شرطة بمدرية الأمن بالإسكندرية إلى حد تعريتها وسحلها، كما ورد فى المحضر رقم 1525 ادارى سيدى جابر بتاريخ أمس الموافق 13 فبراير 2013

كما طالب الائتلاف بالتحقيق فى الاتهامات باختطاف أطفال وشباب من ميدان التحرير وباقى الميادين وحجزهم فى قسم ثالث شرطة التجمع الخامس والاعتداء عليهم، وعدم عرضهم على النيابة، على حد ما جاء بالبيان.

وطالب الائتلاف بالتحقيق فى مقتل الطفل عمر صلاح، البالغ من العمر (13 عامًا- بائع البطاطا) بميدان التحرير، الذى تم قتله يوم 3 فبراير الحالى، بمحيط الميدان.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة