معلمو الشرقية تواصل اعتصامها بالإدارات التعليمية وتطالب بمحاكمات عاجلة للمسئولين

14-2-2013 | 12:34

 

الشرقية - عادل الشاعر

واصل المئات من معلمي محافظة الشرقية، اعتصامهم وإضرابهم عن العمل بمكاتبهم في مختلف الإدارات التعليمية ب الشرقية للمطالبة بصرف رواتبهم كاملة بدون خصم، مطالبين بسرعة محاسبة المسئولين المتسببين عن أزمتهم.


وقال عبد العظيم حسين عزب أحد المعتصمين بإدارة غرب الزقازيق، إنه اقترض مبلغًا من المال، وأنه يعول 3 أسر وهناك أزمة بينه وبين البنك الذي أرسل له طلب عاجل بسرعة تسديد القسط الشهري، مضيفًا أنه يصرف راتبه منذ شهر يناير، وطالب بسرعة محاكمة المسئولين من وزير المالية ورئيس الوزراء، ورئيس الجمهورية، حسب قوله.

وأشار عزب إلى أن أسرته تتعرض للتشريد بسبب عدم صرف رواتبهم حتى اليوم، مؤكدًا أن له نجل يعمل عامل بالعقد بمدرسة الناصرية بالزقازيق ويتقاضى 70 جنيهًا، فيما يقوم الأب بالإنفاق عليه، وذكر أن نجله الثاني يعمل مشرفًا المدرسة بنفسه وكان يتقاضى 612 جنيهًا وقام بصرف راتبه بعد التخفيض وأصبح 300 جنيه.

وذكر المعلمون أن فض إضرابهم من أمام الديوان العام جاء لاعتبارات أمنية تتعلق بالأحداث الجارية من العنف حول المحافظة، مشيرين إلى أنهم ليسوا طرفًا فيها، ولكنهم واصلوا إضرابهم في أداتهم التعليمية.

يذكر أن العاملين بالتربية والتعليم ب الشرقية قد رفضوا التوقيع على استمارات رواتب المعلمين الذين لم يصرفوا مرتب شهر يناير، والتى صدرت بخصم 125% للمعلم المساعد و75% للمعلم و50 للمعلم الأول و25% للمعلم أول، و83% من الإداريين، تنفيذًا لقرار وزارة المالية ووصفتها بالإجراءات غير القانونية لأن مسئوليتها تقع على الإدارات وليس المدارس.

مادة إعلانية

[x]