إلغاء موقع إلكتروني ألماني يديره مصري يحرض علي قتل أنجيلا ميركل

11-2-2013 | 12:51

انجيلا ميركل

 

الألمانية

قامت شركة لتقديم خدمات الإنترنت بإلغاء موقع إلكتروني لإسلاميين باللغة الألمانية بسبب تضمنه مواد تحوي تهديدات للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. وذكرت صحيفة "فيلت" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين أن الموقع الإسلامي المتطرف أصبح غير متاح منذ يوم الجمعة الماضي على الإنترنت.



وكتبت شركة خدمات الإنترنت "وردبرس" على الموقع الذي قامت بحذفه: "هذه المدونة تم حفظها أو حذفها بسبب انتهاك الشروط العامة للشركة". ووفقا لتقرير الصحيفة، قام إسلاميون متطرفون بنشر مقاطع فيديو للترويج للجهاد ونصوص تحرض على الكراهية على الموقع منذ شهور.

وأضافت الصحيفة أنه ظهر أخيرا على الموقع تهديد بالقتل للمستشارة أنجيلا ميركل.
وبحسب معلومات سلطات الأمن الألمانية، كان يدير هذا الموقع إسلامي نمساوي يدعى محمد محمود وزوجته الألمانية ميريندا كيه. وذكرت الصحيفة أن الزوجين كانا يعيشان في مدينة إرباخ بولاية هيسن الألمانية حتى سافرا إلى مصر في إبريل عام 2012.

ووفقا لبيانات السلطات، فإن محمود من قادة جماعة "ملة إبراهيم" الإسلامية المحظورة في ألمانيا ويواصل من مصر نشاطه الترويجي للجهاد ويدعو أنصاره إلى القتال. وتحت عنوان "جبهة الإعلام الإسلامية العالمية" ينشر محمود من مصر على صفحته الإلكترونية الخاصة خلال فترات منتظمة مقاطع فيديو وتسجيلات صوتية للترويج الإسلامي ونصوصا تحرض على الكراهية وأغاني تحث على الجهاد.

وبحسب تقرير الصحيفة، تراقب السلطات الألمانية الأنشطة الترويجية لمحمد محمود وتخشى من إمكانيةأن يستجيب إسلاميون في ألمانيا لدعوات العنف بتنفيذ هجمات إرهابية هناك.

مادة إعلانية

[x]