سامح فوزي: جبهة الضمير ولدت "ميتة".. وتم الزج باسمي للإيحاء بالتوافق على مطالبها

9-2-2013 | 18:00

جبهة الضمير

 

شيماء عبد الهادي

قال الدكتور سامح فوزي، عضو مجلس الشوري، إن "جبهة الضمير" التي أعلن تأسيسها اليوم السبت بمشاركة عدد من الشخصيات الحزبية والعامة "ولدت ميتة لأنها اعتمدت على نفس الوجوه التي شاركت في الحوار الوطني السابق، وكان الأفضل بعد فشله أن تضم المبادرة أطيافا واسعة".


وشدد فوزي، في اتصال هاتفي لـ"بوابة الأهرام"، على أنه علم بجبهة الضمير من خلال وسائل الإعلام ولم يتصل به أحد بخصوصها، ذلك على عكس البيان الذي أرسله أحد أعضاء الجبهة في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة والموقع من 30 شخصية من بينها فوزي.

وأضاف: "كان بجبهة تحمل مسمي الضمير أن تراعي ضميرها قبل الزج بأسمائنا للإيحاء بتوافق لم يتم، وهي مظهر لممارسة سلطة في المجتمع، فهي تعلن أنها تريد أن تركز جوهر النقاش في العنف ومنع إراقة الدماء وهو في حد ذاته أمر جيد وجميعًا نطالب به لكنه ليس أساس المشكلة و"كان عليها في البداية أن تراجع أسباب العنف مثل فشل الحوار الوطني وهو أمر تتحمل مسئوليته جملة وتفصيلا حزب الحرية والعدالة الذي لم يحترم التوافق الذي تم حول قانون الانتخاب في الحوار الوطني وذلك خلال النقاش والتصويت علي القانون في مجلس الشوري بل وصدرت تصريحات من بعض قياداته أنها غير ملتزمة بنتائج الحوار".