تأجيل قضية حادث قطار أسيوط لجلسة 23 فبراير.. وحبس عامليّ المزلقان والبلوك 15 يومًا

2-2-2013 | 14:32

 

أسيوط - إسلام رضوان

قرر المستشار ضياء خيري، رئيس محكمة جنح منفلوط الجزئية، تأجيل محاكمة المتهمين بحادث قطار أسيوط إلي جلسة 23 فبراير الجاري، لسداد الرسوم والإعلان بالدعوة المدنية من قبل أهالي المجني عليهم.


كما قرر رئيس المحكمة استمرار حبس المتهمين سيد عبده رضوان، عامل المزلقان، وحسين عبد الرحمن عبد الحليم، ملاحظ البلوك المتسببين في الحادث، والذي نتج عنه وفاة 51 وإصابة 16 آخرين خلال نوفمبر الماضي 15 يومًا علي ذمة التحقيقات للمرة الخامسة علي التوالي، وذلك للاطلاع علي تقرير اللجنة الهندسية المشكلة من خبراء وأساتذة النقل بكلية الهندسة ومسئولي السكة الحديد، والذي تم إرساله إلي النيابة العامة الأسبوع الماضي.

كان المتهمان قد حضرا إلى مبني مجمع محاكم منفلوط وسط حراسة أمنية مشددة، وتم إيداعهما داخل قفص قاعة المحكمة، وبعد تداول عدد من قضايا الجنح، قررت المحكمة النظر في قضية حادث القطار.

وبعد سماع أقوال عامل البلوك المتهم الذي أنكر تلقيه أية إخطارات أو إشارات من بلوكات المحطة تنذره بقدوم أية قطارات، وأنه كان متواجدًا بمقر عمله أثناء وقوع الحادث، قرر قاضي المعارضات تأجيل القضية مع استمرار حبس المتهمين، وذلك للإعلان بالدعوة المدنية من قبل أهالي المجني عليهم، ومناقشة تقرير هيئة السكك الحديدية الخاص بالتزام عامل البلوك من خلال الأوراق والدفاتر بتعليمات العمل، وإبلاغه لعامل المزلقان بقدوم القطار، وطالب محامي المتهمين الإفراج عنهما لحين الفصل في القضية، إلا أن المحكمة أصدرت قرارها باستمرار حبسهما.

الأكثر قراءة

[x]