"الوسط" يطلق مبادرة لتنمية الصعيد ويطالب الحكومة بحوافز استثمارية لاستكمال المشروعات المتعثرة

31-1-2013 | 09:46

 

هبة عبدالستار

أطلق حزب الوسط مبادرة تنموية جديدة للنهوض بمحافظات الصعيد لإرساء مشروعات استثمارية جديدة بتسهيلات ضريبية للمستثمرين، يسعى الحزب لتعميمها عبر مشروع قانون جديد لتحفيز فرص الاستثمار بمحافظات الوجه القبلى يعرض على مجلس الشورى، بجانب خطة هادفة تتبناها المبادرة لاستكمال المشروعات المتعثرة بالصعيد.


جاء ذلك خلال المبادرة التي أطلقها الدكتور يحيى أبو الحسن عضو مجلس الشورى، مساء أمس الأربعاء بحضور المهندس ابو العلا ماضي رئيس الحزب.

وأوضح ابو الحسن أنه تم الاتفاق على تكوين عدة لجان تتولى كل واحدة ملف متنوع للنهوض بتنمية الصعيد منها ما يتعلق بالشق الاجتماعي والاقتصادي والإعلامي والسياسي ومكافحة الفساد والسياحي، مشيرًا إلى أن المبادرة تستهدف توفير 200 ألف فرصة عمل خاصة أن الصعيد لو لم يتحول للتنمية سيكون منتج للمخربين، إلى جانب الاستفادة من الإمكانيات الهائلة للمواطنين بالصعيد.

وأضاف أن أهم محاور تلك المبادرة تتمثل فى البدء بتمليك أراضى ظهير الطريق الصحراوى للمواطنين، الأمر الذي يعمل علي تعمير الصحراء علي جانبي الطريق إلي جانب توفير حوالي أربعة مليارات جنية ، مشيرا إلي العديد من المفاوضات بين الصندوق الأجتماعي للتنمية وبنك الأئتمان الزراعي لبحث سبل تمويل تلك المشروعات.

وقال أبو الحسن خلال كلمتة التي ألقاها خلال اللقاء، أن اللجنة الاقتصادية بحزب الوسط تضع لمساتها الأخيرة للانتهاء من مشروع القانون لتحفيز الاستثمار فى محافظات الوجة القبلي تمهيداً لعرضه علي مجلس الشوري لمناقشته والتصديق عليه خلال فترة وجيزة جدا.

وحول البنود الرئيسية لمشرع القانون؛ أكد ابو الحسن أنها تتمثل فى وضع حوافز استثمارية جديدة لتنشيط فرص الاستثمار فى الصعيد بما يضمن الأستفاجة من الإمكانيات البشرية الهائلة بالوجه القبلي من ناحية وخلق فرص عمل جديدة والقضاء على البطالة من ناحية أخري، معتبرا أن أهم الخطوط العريضة للمشروع ستتمثل فى كيفية سبل دعم المشروعات الصغيرة والصناعات الحرفية وتبني فكرة دعم المشروعات المتعثرة لأهالى الوجه القبلي .

وأعلن أن المبادرة بدأت فعليا بمحافظة الأقصر بالتعاون مع مجلس التدريب الصناعي فى مشروع يحمل اسم (التدريب من أجل التشغيل ) لتأهيل الموطنين لسوق العمل.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]