عبد الرحمن البر: حرق مقار للإخوان "عدوان همجي".. ولا يوجد منصب اسمه "مفتي الجماعة"

27-1-2013 | 09:33

 

بوابة الأهرام

قال الدكتور عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين في مصر ، الملقب بـ" مفتي الجماعة ": إن استهداف مقرات للجماعة، وحزبها "الحرية والعدالة" من البعض ما هو إلا "عدوان همجي" يهدف إلى عرقلة التحول الديمقراطي من بعض الذين فقدوا مصالحهم بعد تغير النظام السابق، ووصول رئيس منتخب إلى الحكم.


وأضاف البر في حوار مع جريدة "الشرق الأوسط" اللندنية، أنه من الطبيعي أن يشعر كل وطني مخلص بغاية الاستياء من العدوان على مقرات الجماعة وحزبها، وبالاستياء من تأخر الأجهزة الأمنية في ملاحقة المعتدين، وعدم القبض عليهم وتقديمهم للعدالة.

وعن رؤيته لموقف "جبهة الإنقاذ الوطني" المعارضة والرافضة للحوار الذي دعا إليه الرئيس محمد مرسي أكثر من مرة، قال الدكتور البر "القوى الوطنية يجب عليها الجلوس إلى مائدة الحوار وطرح ما لديها بعيدا عن الاشتراطات المسبقة والمواقف الحادة".

وشدد الدكتور البر على عدم القبول بمبدأ الفصل بين الدين والسياسة "بأي حال من الأحوال"، مشيرا إلى أنه لا يوجد منصب اسمه "مفتي الإخوان"، لكنه أوضح أن بعض الإعلاميين يصرون على وصفه بذلك، قائلا: إنه يجيب فقط عن الأسئلة في المسائل الشرعية متى كان عالما بها، ويحيلها إلى غيره من أهل العلم "فيما لا علم لي به".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]