خالد الجندى للقوات المسلحة: أبليتم بلاءً حسناً وتحملتم التشكيك.. ولولاكم ما كانت الثورة

23-1-2013 | 15:07

الشيخ خالد الجندى

 

مها سالم

وجَّه الداعية الإسلامى الشيخ خالد الجندى، تحية لرجال الجيش، موضحًا أنها شهادة لوجه الله بلا رياء ولا نفاق عن الجيش المصرى، بأنه ما تخاذل أبدا عبر تاريخه الطويل عن نصرة الشعب، واستعادة الكرامة والشرف له، لافتًا إلى أن القوات المسلحة المصرية ستظل رايتها خفاقة عالية على مر العصور.


واستطرد الجندى: "تحملتم التشكيك من الذين يريدون إسقاط هذا البلد وإضعافه، إننا فى حاجة إلى تحيتكم وأنتم فى رباط إلى يوم القيامة، والله أسأل أن يوحد صفوفكم ويردكم إلينا سالمين غانمين منتصرين لعزة هذا البلد مصر الحبيبة".

وأضاف الجندى خلال ندوة للقوات المسلحة بمسرح الجلاء اليوم الأربعاء: "أبليتم بلاء حسنا، وأقف هذا الموقف لأعلن للجميع أن الثورة المباركة التى قام بها شعب مصر لولا دعم جيش مصر ما كانت، ولولا هذه العصبة المباركة والمؤسسة العريقة، ما كنت هذه الثورة، والكل يعلم ذلك".

وأوضح الجندى أن هناك ثورات كثيرة قامت فى دول العالم، ولم ينحاز الجيش فيها إلى الشعب، مؤكدًا أن الله عز وجل أحاط الشعب بجيشه العظيم خلال أحداث ثورة يناير 2011، وما انحاز إلا لغيره حتى نصره على ثورته الخالدة، وأكد الجندى أن الله يريد أن يكون نصر الانسان بيده وليس على يد الملائكة، لذلك لابد من الاستعداد الدائم.

وروى الجندي قصة سيدنا نوح وكيف أن الله جعل نجاته من الفيضان بسفينة صنعها نوح ولم تنزل له من السماء، وقال: "الله لن يشفع لنا بالايمان ولن تنفعنا تقوى بعيدًا عن رجال الجيش واستعدادهم الدائم وإعداد العدة للفداء والتضحية"، مؤكدًا أن الله لن يسقط مصر طالما فيها جيش هم فى رباط إلى يوم الدين.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]