"المصرية للتعلم الإلكتروني" تشارك جامعات عربية - أوروبية لتطوير برنامج ماجستير الهندسة

22-1-2013 | 14:37

ياسر الدكرورى

 

سمر نصر

تنظم الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني بالتعاون مع كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة القاهرة وكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة حلوان الاجتماع التحضيرى الأول لمشروع لتطوير برنامج ماجستير في هندسة البرمجيات بمنحة من الاتحاد الأوروبى.


وقال الدكتور ياسر دكروري، رئيس الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني إن المشروع يستمر لثلاث سنوات، ويهدف إلى تحسين نوعية تدريس هندسة البرمجيات في الجامعات المصرية والفلسطينية، حيث تشارك ثلاث جامعات فلسطينية بالمشروع، هي الجامعة الإسلامية في غزة، وجامعة القدس، إضافة إلى جامعة بيرزيت حاضنة المشروع في فلسطين، بينما تشارك ثلاث جامعات مصرية، وتتعاون أربع جامعات أوروبية في إيطاليا، ألمانيا، بريطانيا، اليونان، مع الجامعات العربية في تطوير برنامج ماجستير هندسة البرمجيات ليتناسب مع احتياجات السوق المحلية والعالمية والأسس العالمية العلمية والعملية لهندسة البرمجيات.

وأضاف رئيس الجامعة فى بيان له اليوم الثلاثاء، أن أهمية المشروع تنبع من كونه المشروع الأكاديمي الأول الذي سيساهم في تأسيس أول برنامج ماجستير في هندسة البرمجيات في الجامعات المصرية والفلسطينية بالإضافة إلى إحداث نقلة نوعية في تدريس تكنولوجيا المعلومات وهندسة البرمجيات، كما أن المشروع يساهم في تلبية متطلبات سوق العمل وحاجة المؤسسات الأكاديمية والشركات المحلية والإقليمية إلى القوى العاملة المؤهلة والمدربة في مجال هندسة البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات.

وأشار الى أن العمل في المشروع بتحديد الاحتياجات ودراسة السوق، ومن ثم تطوير محتوى اثني عشر مقرر تعليمى لبرنامج ماجستير هندسة البرمجيات، وتطوير الكادر التدريسي والبحثي المشرف على التدريس من خلال تنظيم زيارات تعليمية قصيرة إلى الجامعات الأوروبية، ومن ثم العمل على اعتماد برنامج الماجستير من الجهات المعنية بالدول المشتركة في المشروع.

جدير بالذكر أن برنامج "TEMPUS" هو أحد برامج الاتحاد الأوروبي المصممة لدعم عمليات الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والتنمية في الدول الشريكة، ويركز البرنامج على تطوير منظومات التعليم العالي في الدول الشريكة عبر التعاون بين مؤسساتها ومؤسسات الدول الأعضاء في المجموعة الأوروبية.

الأكثر قراءة