في ذكرى المولد النبوي الشريف.. المصريون يتطلعون للاقتداء بأخلاق الرسول وشمائله العظيمة

22-1-2013 | 10:41

 

أ ش أ

يحتفل المسلمون فى مصر والعالم الاسلامى بعد غد الخميس بذكرى المولد النبوى الشريف إحياء وفرحا بخاتم النبيين والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم، الذى ولد فى 12 ربيع الأول من عام الفيل فى بطن مكة أم القرى.


فالمولد النبوي الشريف ذكرى عزيزة على المسلمين وفرصة لتذكر الأعمال العظيمة والمبادىء السامية والمثل العليا التي جاء بها المصطفى ومناسبة للتأسي بمكارم الأخلاق ونبل الخصال، وكان مولده نور الهدى للبشرية ومبعث النور فيها وجاءت رسالته بمبادئ وتعاليم سمحة رفيعة أنارت الدنيا بأسرها.

فسيدنا محمد أشرف خلق الله أجمعين وسيرته تتحدث دائما عن شمائله وعظمته وعن سياسته الحكيمة، وكان أصحابه يخاطبونه بالتوقير والإجلال، ويفدونه بآبائهم، وأمهاتهم، فقد اختاره الله تعالى لرسالته ومدحه فى كتابه.

ونسب سيدنا محمد نسبا طاهرا من صفوة البشر وخيارهم .. فهو محمد بن عبد الله بن عبدالمطلب بن عبد مناف بن خصي بن كلاب بن مره بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانه بن خزيم بن مدرك بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وهو من انشق له القمر وسجد له الشجر وسلم عليه الحجر.

ويتطلع المصريون مع نفحات هذه الذكرى العطرة أن تكون مناسبة للوقوف مع النفس كرقيب وحسيب حتى يكون المصريون خير من يقتدى بالرسول ويمضى على دربه وهو من قال فيهم "إنهم خير اجناد الأرض".

مادة إعلانية

[x]