عون: جنبلاط يريد المسيحيين في منطقته "مستعمرة" له لأنه رئيس الجمعية الانعزالية في لبنان

20-1-2013 | 14:02

 

بيروت- عبداللطيف نصار

اتهم رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" العماد ميشال عون، رئيس جبهة النضال الوطني زعيم الدروز النائب، وليد جنبلاط بأنه رئيس الجمعية الانعزالية في لبنان، متسائلا: منذ متى لم يكن وليد جنبلاط انعزالياً؟ وهل يريد أن يكون المسيحيون في المنطقة الّتي يترشّح فيها مستعمرة له.


وتساءل عون في حوار مع قناة العالم الإخبارية الإيرانية، اليوم الأحد، "ماذا فعل جنبلاط لإلغاء الطّائفية؟، مذكرًا أن جنبلاط هومن قام بتهجيرالمسيحيين والآن يريد أن يلغي الطّائفية؟ مشيرًا إلى أن هناك 110 آلاف مسيحي في منطقتي الشّوف وعالية لا يستطيعون إيصال نائب إلى المقاعد النّيابية المخصّصة لهم، بسبب تجمّع الدّروز في منطقةٍ واحدة والتّحالف مع أطرافٍ أخرى غير مسيحية.

وأضاف عون نحن نريد قانونا للانتخابات يؤمن حقوق المسيحيين في الحصول على مقاعدهم النيابية التي أقرها الدستور وهي المناصفة بين المسلمين والمسيحيين، ولا يعقل أن يرفض الآخرون كل قوانين الانتخابات التي تؤمن حقوقنا، دون تقديم البديل، رغبة منهم في الاستحواذ على السلطة وإقصاء الآخرين.

جدير بالذكر أن عون حليف قوي مع حزب الله وحركة أمل فيما يسمي فريق 8 آذار الذي يشكل الحكومة الحالية ،ويدعم الفريق بشار الأسد في مواجهته الدامية مع الثوار السوريين،وهو على النقيض من فريق 14 آذار المعارض – المستقبل والكتائب والقوات اللبنانية - والذي يدعم الثورة السورية.

الأكثر قراءة

[x]