وقفة تضامنية فى وسط القاهرة حدادًا على ضحايا "القديسين"

7-1-2011 | 19:27

 

أ ش أ

نظمت الأحزاب والقوى السياسية الوطنية، وقفة تضامنية ، مساء اليوم الجمعة، أمام ضريح سعد زغلول فى وسط القاهرة ، حدادا على ضحايا حادث الإسكندرية الإرهابى.

وحمل المشاركون فى الوقفة، الشموع المضيئة، ولافتات كتب عليها "لا طائفية.. مصر دولة مدنية "، و"فى طول البلاد وعرضها.. مسلم ومسيحى يساوى مصرى"، و"رب واحد ومصر واحدة ووطن واحد وشعب واحد"، و"لا للعنف الطائفى".
وردد المشاركون فى الوقفة شعارات: "تحيا مصر"، و"عاش الهلال مع الصليب".
وصرح منير فخرى عبد النور، سكرتير عام حزب الوفد، بأن هذه الوقفة تعبر عن غضب الشعب المصرى من الإرهاب والتطرف، الذى اغتال إخواننا المسيحيين بالإسكندرية.
وأكد عبد النور مجددا، وقوف جميع الأحزاب والقوى السياسية صفا واحدا ضد التطرف والإرهاب حتى القضاء عليه.
شاركت فى الوقفة أحزاب: الوفد والتجمع والجبهة الديمقراطية والغد والكرامة والحزب المصرى الاجتماعى، كما شاركت فى الوقفة حركات: "أقباط من أجل مصر"، و"تيار التجديد الاشتراكى" و"الجمعية الوطنية للتغيير" ومنظمات حقوقية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]