"موديز" تضع مصر قيد المراجعة لخفض محتمل في التصنيف درجة أو درجتين بسبب الأوضاع السياسية

17-1-2013 | 19:19

وكالة موديز إنفستورز سيرفيس

 

رويترز

وضعت وكالة "موديز إنفستورز سيرفيس" للتصنيف الائتماني، اليوم الخميس، تصنيف سندات الحكومة المصرية "B2" قيد المراجعة لخفض محتمل في التصنيف بسبب حالة عدم التيقن بشأن الأوضاع السياسية في البلاد ومدى قدرة مصر في الحصول على تمويل دولي.

وقالت موديز، في بيان، إن العامل الرئيسي وراء هذا التحرك يتمثل في عودة البلاد إلى أوضاع عدم الاستقرار السياسي رغم استمرار عملية التحول إلى الحكم المدني.

وأضافت موديز: "يتمثل العامل الثاني الداعم للمراجعة لخفض محتمل في التصنيف في إرجاء مصر لاتفاقية مع صندوق النقد الدولي تم التوصل إليها بشكل مبدئي وعلى مستوى الخبراء في 20 من نوفمبر 2012".

وتابعت موديز إن مصر قد تتعرض لخفض تصنيفها بمقدار درجة أو درجتين، وتقيم وكالة ستاندرد آند بورز مصر حاليا عند "-B" مع نظرة مستقبلية سلبية بينما تقيمها فيتش عند "+B" مع نظرة مستقبلية سلبية أيضا.