السادات: الشاطر أطاح بوزير المالية السابق.. والصكوك كطائر النهضة لن تلد ولن تبيض

17-1-2013 | 14:36

محمد أنور عصمت السادات وخيرت الشاطر

 

وسام عبد العليم

أدان محمد أنور عصمت السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، موافقة مجلس الوزراء على قانون الصكوك، وقال السادات إن هذا القانون سعى إلى تمريره "إخوان مرسى" برئاسة المهندس خيرت الشاطر، نائب مرشد الجماعة، الذى أطاح بوزير المالية السابق الدكتور ممتاز السعيد، بعد احتدام الجدل حول القانون وجاء بوزير المالية الإخوانى الجديد لتمريره باعتباره الأساس الذى سوف يبنون عليه مشروعهم للنهضة، على حد قوله.


وأشار السادات، فى بيان صادر عنه اليوم الخميس، إلى أن هناك لجانًا فنية إخوانية منعقدة تعمل وتخطط الآن لمرحلة ما بعد تمرير الصكوك.

وأكد السادات، أن مشروع قانون الصكوك كان موجوداً فى حزب الحرية والعدالة منذ عامين" بتأليف وإنتاج وإخراج" خيرت الشاطر، والذى سعى إلى تحقيقه متأثرًا بتجارب تنموية جرت في تركيا وماليزيا وسنغافورة وجنوب إفريقيا لكنه للأسف لا يدرك وهو شهبندر تجار جماعة الإخوان أن الأقتصاد القوى هو الذى يصنع مشروعًا كالصكوك وليس العكس.

أوضح السادات، أن المشروعات الممولة بالصكوك فى منطقة الخليج تختلف عن مثيلاتها فى مصر، لذلك سيكون مشروع صكوك الشاطر كطائر النهضة لايلد ولا يبيض.

وأشار إلى أن الشاطر وجماعته الذين يريدون الالتفاف والتغرير بالشعب من منطلق أن القانون لا يتيح ملكية الأصول الثابتة وإنما حق الانتفاع نسوا أو تناسوا أن يوضحوا للشعب أن حق الانتفاع قد يصل إلى 60 عامًا، على حد قوله.

وأكد السادات أنها التجربة الأولى للحكومة المصرية في طرح الصكوك المتوقع لها الفشل الذريع، وإذا كانت الجماعة قد فوضت الشاطر على بياض فهو مفوض عنهم وليس عن كل المصريين، وعلى الشعب أن يضغط بكل الوسائل لرفض العمل بهذا القانون.

الأكثر قراءة