السادات ينتقد صمت المجلس المصري للشئون الخارجية تجاه ما يحدث من إدارة للعلاقات مع العالم

16-1-2013 | 12:08

محمد أنور عصمت السادات

 

وسام عبد العليم

توجه محمد أنور عصمت السادات، عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية، برسالة إلى رئيس وأعضاء المجلس المصرى للشئون الخارجية، أعرب فيها عن دهشته من عدم اتخاذ المجلس موقف أو تصريح فيما يحدث من إدارة العلاقات والشئون الخارجية والأمن القومي المصري مع دول العالم.


أعرب السادات فى رسالته، عن اندهاشه من عدم اتخاذ أعضاء المجلس موقفا أو تصريحا فيما يحدث من إدارة العلاقات والشئون الخارجية والأمن القومي المصري مع دول العالم بمعرفة مساعد رئيس الجمهورية للعلاقات الخارجية والتعاون الدولي.

قال السادات فى رسالته:"إن مساعد الرئيس، أصبح المهيمن والمسيطر على وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وهو من يتحكم في السياسات الخارجية، والتي ربما تكون نتائجها خطيرة على مستقبل البلاد، نظرا لمحدودية خبرته وتجاربه في الشئون الدولية"، على حد قوله.

أضاف السادات، إنه رسالته من منطلق الحفاظ على مكانة وحقوق مصر كمواقف وطنية دون الانحياز لتوجه فكرى أو ديني بعينه"، راجيًا أن تحوز دعوته العناية والاهتمام، نظرا لخطورة وأهمية الموضوع على مستقبل البلاد، على حد قوله.

الأكثر قراءة