مصر تبدي قلقها لتدهور الأوضاع في مالي وتنتقد التصعيد العسكري

15-1-2013 | 10:321050
 طباعة

مصر تبدي قلقها لتدهور الأوضاع في مالي وتنتقد التصعيد العسكري

ربيع شاهين
15-1-2013 | 10:321049
 طباعة
15-1-2013 | 10:321049طباعة

صورة ارشيفية - احداث مالى

الصحافة ليست جريمة
أعربت مصر عن قلقها الشديد تجاه تصاعد وتيرة الأحداث التي شهدتها مالي خلال الأيام القليلة الماضية، وهو ما رأت أن من شأنه تقويض جهود المجتمع الدولي الرامية إلى التوصل لحل سلمي للأزمة.

صرح بذلك المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، منوها بأن موقف مصر الذي يؤكد على ضرورة الحفاظ على وحدة مالي وسلامة أراضيها، وأن الرؤية المصرية للتعامل مع الأزمة تستند إلى عدد من الركائز الأساسية.

وقال: إن أولها تتمثل في أن مصر تؤكد منذ البداية على ضرورة استنفاذ كافة وسائل التسوية السلمية للأزمة، واللجوء إلى استخدام القوة العسكرية كملاذ أخير، والعمل على ضبط الحدود لمنع انتشار الجماعات المسلحة في دول الجوار.

وثانيها: أهمية حشد كل الموارد الممكنة لدعم الجهود التنموية في منطقة الساحل بوجه عام ومالي على وجه الخصوص باعتبار أن الاستثمار في التنمية هو الخيار الأجدى على المديين المتوسط والطويل، وثالثها: تفعيل دور المؤسسات الفكرية والتعليمية والثقافية وفي مقدمتها الأزهر الشريف لمواجهة وعزل الفكر المتطرف ونشر مفاهيم الإسلام الوسطي.

وأكد المتحدث أن هذه الرؤية تراعي التعامل بمنظور شامل مع الأزمة ومعالجة أسبابها وجذورها في إطار حزمة متكاملة من الإجراءات، معتبرًا أن ذلك يعد السبيل الأمثل لاستعادة الأمن والاستقرار.

كما أكد مجددًا على استعداد مصر لبذل الجهود اللازمة لتقديم الدعم للحكومة المالية بما يساعد على التوصل إلى حل سريع وسلمي للأزمة، لحقن دماء الشعب المالي والحفاظ على وحدة الدولة.

مصر تبدي قلقها لتدهور الأوضاع في مالي وتنتقد التصعيد العسكري

أضف تعليق