آخر الأخبار

حسين إبراهيم.. من أستاذ لعلم الغابات وتكنولوجيا الأخشاب إلى أمين عام "الحرية والعدالة"

10-1-2013 | 23:25

الدكتور حسين إبراهيم

 

شيماء عبد الهادي

رحلة طويلة قطعها الدكتور حسين محمد إبراهيم حسين وشهرته "حسين إبراهيم" للوصول إلى منصب أمين عام حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، بعد انتخابات أجريت اليوم الخميس بالمقر الرئيسي للحزب بمنطقة لاظوغلي أمام وزارة الداخلية، حصل خلالها على 39 صوتا مقابل 21 للدكتور حلمي الجزار من إجمالي 60 شخصًا يمثلون إجمالي عدد المصوتين.


ولد إبراهيم، حسب صفتحه الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي عام 1959 بحي القباري بغرب الإسكندرية، واختار أن تكون دراسته بأحد المجالات النادرة بمصر وهي علم الغابات وتكنولوجيا الأخشاب.

بدأ حسين إبراهيم، حياته السياسية مبكرًا بإنضامه إلى جماعة الإخوان المسلمين ومنها إلى عضوية حزب الحرية والعدالة، ذراعها السياسية، وانتخب عضوًا بمجلس الشعب عن دائرة "مينا البصل" بالإسكندرية خلال دورتي البرلمان عام 2000 و2005 وكان نائبًا لرئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين خلال برلمان 2005.

وفي 2008، انتخب إبراهيم رئيسًا لمكتب الإداري لجماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية خلفًا لأسامة نصر الدين، الذي صعد وقتها عضوًا بمكتب إرشاد الجماعة.

عرف إبراهيم، بدفاعه عن القضية الفلسطينية وعمل علي دعمها من خلال منصبه كنائب لرئيس المنتدي العالمي للبرلمانيين الإسلاميين، وعضويته بالأمانة العامة لمنتدي البرلمانيين العرب، فضلا عن كونه عضوًا مؤسسًا لرابطة البرلمانيين العرب المدافعين عن القضية الفلسطينية، ورئاسته لمجلس إدارة مركز حوار للتنمية والإعلام الذي أسسه.

كما تم ترشيحه إلي الانضمام للجمعية التأسيسية لوضع وإعداد الدستور وكان من المدافعين عن استمرارها رغم انسحاب عدد كبير من أعضائه، وكان له اقتراحا بإضافة نص فى الدستور الجديد يحرم الإساءة إلى الرسل والعقائد السماوية واعتبار ذلك خطا أحمر وأن ينص على تجريم من يمارس أى عمل فيه مساس بأنبياء الله ورسوله أوالتابعين لهم أو يمس العقائد السماوية.

لا تقل سيرته العلمية، التى وضعها من خلال صفحته على "فيسبوك" أهمية عما حفلت به سيرته السياسية فهي تضم العديد من المناصب العلمية، فهو أستاذ بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية، وتولي بوقت سابق منصب سكرتير نادي أعضاء هيئة التدريس، وهو عضو بجمعية علوم وتكنولوجيا الأخشاب بالولايات المتحدة الأمريكية وعضو الجمعية الزراعية للتنمية الريفية بجامعة الإسكندرية وعضو مجلة الإسكندرية للبحوث الزراعية كما سبق وتولي منصب المدير التنفيذي لوحدة الغابات وتكنولوجيا الأخشاب بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية.

حصل الأمين العام للحزب الحرية والعدالة، الدكتور حسين إبراهيم، على عدد من الجوائز العلمية، كان أبرزها، بحسب موقع "ويكبيديا" جائزة جامعة الإسكندرية للتشجيع العلمي عام 1993م، كما حصل على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الزراعية من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عام 1994م. فيما أشرف على العديد من رسائل الدكتوراة بجامعات الإسكندرية وبنها وعمر المختار في ليبيا.

يعرف حسين إبراهيم، في المجال العلمي بمشاركته في عدد من المشروعات البحثية المهمة أبرزها مشروع "تثبيت الكثبان الرملية بشمال سيناء" ومشروع "إزالة الأحبار من ورق الجرائد وإعادة استخدامه مرة أخري".