قصر العينى ثكنة عسكرية خلال زيارة مرسي للشورى وسط مظاهرات ذكرى "جيكا".. ومطالبات بحق شهداء رفح

29-12-2012 | 14:26

جلسة مجلس الشورى

 

شيماء عبد الهادى

تحول شارع قصر العينى والشوارع الجانبية المؤدية لمقر مجلس النواب (الشعب سابقا) إلى ثكنة عسكرية، فيما يلقى الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية كلمته الآن بمقر المجلس خلال افتتاح الدورة البرلمانية الجديدة لمجلس الشورى بحضور أعضائه المعينين الجدد.


ووصل مرسى نحو الواحدة ظهرا من شارع قصر العينى، ثم أغلقت قوات مكثفة من الأمن المركزى وقوات حماية المنشآت الشارع.

رصدت "بوابة الأهرام" غلق جميع الشوارع المؤدية للمجلس بأحجار جرانيتية يصعب تسلقها، وفى سياق متصل تجمع العشرات من الشباب وصفوا أنفسهم بأنهم أصدقاء الشهيد محمد جابر الشهير بـ "جيكا" الذى توفى خلال أحداث الذكرى الأولى محمد محمود مطالبين بالثأر له ولشهداء أحداث قصر الاتحادية.

وانفعل عدد من المتظاهرين مهددين بالثأر له من وزارة الداخلية باعتبارها المسئولة عن موت جيكا، على حد قولهم، مشيرين إلى أن اليوم يوافق ذكرى مولده، ورددوا شعارات "يسقط يسقط حكم المرشد"، "قالوا حرية قالوا عدالة الإخوان رمز الندالة".

فيما رفعت سيدة مسنة رفضت ذكر اسمها لافتة كتب عليها "باطل"، وفى يدها الأخرى ماكينة حلاقة مرددة "أحلق دقنك تلاقى شكلك هو مبارك".

على صعيد متواصل، رفع عدد من أعضاء "ائتلاف ثوار الميدان" والمتقاعدين عسكريا "أعلام بيضاء كبيرة كتب عليها "أين حق شهداء رفح، وماهى حقيقة ماحدث فى سيناء؟".

وقال اللواء مدحت الحداد، رئيس الائتلاف ، لـ"بوابة الأهرام"، إنهم دائمون الاعتصام بميدان التحرير وجاءوا اليوم لشارع قصر العينى لتوصيل رسالة لرئيس الجمهورية، لمطالبته بحق شهداء رفح، وبكشف حقيقة الأحداث التى جرت فى سيناء، وتوقف إطلاق النار بشكل مفاجئ، إضافة إلى سؤاله عن وديعة محاربى حرب الخليج والتى تقدر بمليارات، بحسب قوله، متسائلا "هل أعطى الفريق أول السيسى أموالنا لرئيس الجمهورية؟".
[x]