السادات: قرار النائب العام بإحالة رموز جبهة الإنقاذ للتحقيق بتهمة الخيانة العظمى خاطئ وغير مقبول

28-12-2012 | 12:56

 

وسام عبد العليم

اعتبر محمد أنور عصمت السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن قرار النائب العام بانتداب قاض للتحقيق مع رموز وقيادات جبهة الإنقاذ الوطنى بتهمة الخيانة العظمى لا يدل إلا على انتفاء الحس السياسى وسوء الفهم والتقدير لما تمر به مصر الآن من أحداث ومصائب مؤسفة، حتى وإن كانت هناك تجاوزات صدرت منهم.


قال السادات، فى بيان اليوم: إنه فى الوقت الذى نسعى فيه جميعا إلى المصالحة ولم الشمل والمواءمة السياسية يفاجئنا النائب العام بهذا القرارالخاطئ وغير المقبول الذى يغلق الباب أمام أى مساع نحو الاستقرار السياسى ووحدة الصف والتكاتف من أجل المصلحة العليا لهذا الوطن.

أضاف السادات، أنه بعد أن احترمنا نتيجة الاستفتاء وأردنا أن نتعامل مع الواقع حتى تتاح لنا الفرصة لتغييره بالطريق الديمقراطى، وفى ظل الانهيار الاقتصادى المقبل علينا، تصدر مثل هذه القرارات التى تثير الرأى العام وتمحو الأمل فى الجلوس والمصالحة والعمل من أجل مصر فى هذا التوقيت الحرج بسبب قرارات تصدر بدون عقل وتفكير وجهل بألف باء سياسة.