محليات

وزير الأوقاف: قادرون على حماية المساجد بالحكمة والحسنى.. ولانوجه أحدًا للتصويت بـ"نعم أو لا"

22-12-2012 | 14:55

أ ش أ
طالب الدكتور طلعت عفيفي، وزير الأوقاف، جميع أبناء الشعب المصرى بالتوحد والتجمع على كلمة سواء واحدة، ونبذ كل أسباب العنف والاختلافات مهما كانت، والعمل جميعا من أجل مصلحة مصر وأمنها واستقرارها، مبينًا أن الجميع شركاء فى بناء الوطن وحمايته.


وأكد الوزير، فى تصريحات صحفية عقب الإدلاء بصوته اليوم "السبت" على مشروع الدستور الجديد بلجنة مدرسة نصر التجريبية بالحي المتميز بمدينة السادس من أكتوبر، أن الوزارة طالبت جميع الجهات المعنية بتحمل مسئولياتها تجاه ما يحدث من اعتداءات على المساجد كما وقع بالأمس بمسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية والذى تستنكره "الأوقاف" مراعاة لحرمة وقدسية بيوت الله فى الأرض، وأن الوزارة قادرة على حماية المساجد بالحكمة والحسنى والدعوة السليمة والقول الحسن.

كما شدد على أهمية المشاركة الإيجابية فى الاستفتاء على مشروع الدستور لتمضى مصر على طريق الديمقراطية وضرورة التوعية الصحيحة للمواطنين لابداء رأيهم بصراحة وشفافية نحو الدستور لممارسة حقوقهم الدستورية والسياسية وأن الوزارة من جانبها لاتوجه أحدا للتصويت بـ"نعم" أو "لا"، لكنها تطالب الجميع بالمشاركة الفعالة وأداء دورهم الوطنى.

واعتبر رأى المواطنين بنعم أو لا ظاهرة إيجابية تدعو للتفاؤل وتعكس روح المشاركة مناشدًا الجميع العمل لمصلحة الوطن والأمة.

ونفى وجود جماعات إرهابية فى سيناء واصفا ما يتردد بأنه مجرد شائعات تستهدف أمن واستقرار الوطن وأن سيناء آمنة بأهلها ومواطنيها المخلصين والمحبين لترابها، مؤكدًا عدم وجود مايسمى بجماعات الامر بالمعروف والنهى عن المنكر بمصر، محذرًا من الانسياق وراء الشائعات والفتن التى تستهدف النيل من استقرار المجتمع.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة