وقفة احتجاجية لأفراد الشرطة أمام مديرية أمن المنيا بعد وفاة زميلهم

12-12-2012 | 12:21

 

المنيا حجاج الحسينى

نظم العشرات من أفراد وأمناء الشرطة بالمنيا اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية أمام مديرية الأمن، وذلك بعد وفاة أحد زملائهم في حادث تصادم سيارة ترحيلات.


أكد عدد من أمناء الشرطة أن زميلهم وليد حسن عباس الذي لقي مصرعه مساء أمس الثلاثاء نتيجة تدهور حالته الصحية بسبب انعدام الرعاية وأدان عدد كبير من أفراد الشرطة قياداتهم ومستشفي الشرطة وحملوهما مسئولية وفاة زميلهم.

وقال أحد أمناء الشرطة إنه في أثناء ذهابه لاستلام جثة زميله وليد من مستشفي أسيوط تعطلت به سيارة الشرطة أكثر من مرة بالقرب من كمين بني حسن الشروق، وأضاف أنه تم تخصيص سيارات الشرطة فقط لشراء الخضراوات وتوصيل الأطفال للمدارس علي حد قوله.

كما قام المتظاهرون بإغلاق البوابة الرئيسية لمديرية الأمن ومنعوا الضباط والموظفين المدنيين من الدخول لمباشرة عملهم.

ترجع الواقعة إلى يوم 2 من ديسمبر الحالى عندما انقلبت سيارة تابعة للترحيلات بالطريق الصحراوي الشرقي بزمام مركز بني مزار في أثناء توجهها لعرض مسجونة علي نيابة بني سويف. وأسفر الانقلاب عن مصرع عطا كامل حامد عريف شرطة.

كما أصيب كل من كيرلس منير كامل ملازم أول ووليد حسن عباس رقيب شرطة وهو الذى لقى مصرعه مساء أمس ونظم اليوم الأربعاء زملائه الوقفة الاحتجاجية أمام مديرية الأمن، بسبب ما وصفوه إهمال لأفراد الشرطة وعلي حمدي محمود عريف شرطة وناجي فهيم عياد رقيب شرطة وإبراهيم ماهر أحمد عريف شرطة، وناجي سعد أيوب عريف شرطة، وعبير محمود شاكر السجينة التى كانت مرحلة من سجن المنيا إلى نيابة بنى سويف.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]