أعضاء بـ"الصحفيين" يتهمون قيادات فى "الحرية والعدالة" بالتسبب في إصابة أبوضيف مصور "الفجر" بطلق نارى

6-12-2012 | 09:17

 

عمرو حسن

أعلن مجلس نقابة الصحفيين تضامنه الكامل مع الحسيني أبو ضيف الصحفى بجريدة الفجر، الذي يصارع الموت بمستشفى الزهراء الجامعي بعد أن توقفت كل أجهزته عن العمل عدا القلب الذي يعمل بالأجهزة وبات في حالة حرجة للغاية، حيث يرقد في غيبوبة تامة.


واتهم صحفيون شهدوا الواقعة كل من أحمد سبيع القيادي بحزب الحرية والعدالة والناشط عبد الرحمن عز وأحمد المغير بالمسئولية عما حدث لمصور الجريدة.

كما اتهم عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين في بلاغ رسمي بقسم شرطة الوايلي رقم 10 أحوال علي 612 قيادات من حزب الحرية والعدالة (حددها بالاسم)، بتهمة تحريض المتظاهرين على النزول للاشتباك مع معتصمي الاتحادية، ومن ثم اندلالع الاشتباكات التي تسببت فيما حدث، وأخيرا اتهام الرئيس الدكتور محمد مرسي بصفته وشخصه باعتباره المسئول الأول عن أمن البلاد وحماية المتظاهرين.

وشكل مجلس النقابة غرفة عمليات على مدار ليلة أمس من خلال علاء العطار وأسامة داوود اللذين تواجدا بالمستشفى وباشرا الاتصال بباقي أعضاء مجلس النقابة وهم عبير سعدي وهشام يونس وكارم محمود وجمال فهمي، فيما تواجد عدد كبير من الصحفيين والنشطاء بالمستشفى.

* تمت إعادة صياغة هذا الخبر بعد النشر، عقب التثبت من بعض المعلومات الواردة به.