النيابة تستعجل تقرير المعمل الكيماوى فى حادث فتاة الأميرية لمعرفة نوع المخدر

2-1-2011 | 12:26

 

شريف أبو الفضل

أمر محمود حمدى، وكيل أول نيابة حوادث غرب القاهرة، باستعجال تقرير المعمل الكيماوى فى حادث الفتاة والسائق المتهمين بالقتل العمد واستدراج راغبى المتعة الحرام وتخديرهم وسرقة أموالهم، وذلك لمعرفة نوع المادة المخدرة الذى كان المتهمان يستخدمانها فى تنفيذ جرائمهما بمنطقة الأميرية.
جاء بالتحقيقات التى تجرى تحت إشراف المستشار عبدالخالق عابد، المحامى العام، الأول لنيابات غرب القاهرة أن هذه الواقعة شهدتها منطقة الأميرية وبدأت أحداثها عندما اتفقت المتهمة الأولى وتدعى جهاد مع الثانى محمد أحمد على استقطاب راغبى المتعة الحرام وتخديرهم وسرقتهم.
وحسب اعترافات المتهمة الأولى تولى السائق مهمة إحضار المادة المخدرة، وكانت الفتاه تقوم باصطياد ضحاياها من الملاهى الليلية وتذهب معهم، وداخل الشقة تتجه إلى المطبخ وتقوم بوضع المخدر فى الكيك وتقدمها إلى المجنى عليه، وبمجرد أن يتناول الطعام يفقد وعيه وتقوم هى بسرقة أمواله وأشياء أخرى من الشقة.
وقالت المتهمة فى اعترافاتها إن ذلك الأمر تكرر معها أكثر من مرة وفى آخر مرة ذهبت مع الضحية إلى شقة غير التى يسكن فيها مع أسرته وأثناء تخديره وضعت له كمية كبيرة من المواد المخدرة أودت بحياته فتركته وفرت هاربة، حتى تمً القبض عليها.
وأنكر المتهم الثانى التهمة المنسوبة إليه، وقال إنه لا تربطه أى علاقة بالمتهمة، ونفى أن يكون أعطاها أى مواد مخدرة على عكس ما ذكرت الفتاة فى التحقيقات.. وقررت النيابة حبس المتهمين أربعة أيام جددها قاضى المعارضات 15 يومًا.