حددت سعر الطفل بخمسة آلاف جنيه.. النائب العام يحيل "عصابة الاتجار بالبشر" إلى المحاكمة الجنائية

21-11-2012 | 16:19

 

شريف أبوالفضل

وافق المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام على إحالة تشكيل عصابي يضم 6 متهمين بال اتجار في ال بشر وبيع الأطفال حديثي الولادة من حمل السفاح للعاجزين عن الإنجاب، إلى محكمة الجنايات.


أعد قرار الاتهام وأدلة الثبوت المستشار مصطفى خاطر المحامي العام الأول ل نيابات شرق القاهرة الكلية، وباشر التحقيق أحمد حبيب وجاسر المغربي رئيسا النيابة.

ترجع وقائع القضية إلى قيام المتهمين، وهم: وفيق أديب توفيق طبيب "هارب"، ومجدي بطرس جاد الله طبيب "محبوس"، وزينب محمد فهمي مصففة شعر "محبوسة"، ويسري محمد عبد الجواد "محبوس"، وباتعة محمد علي ربة منزل "محبوسة" ومسجلة مخدرات، وزناتي محمد علي "هارب"، بتكوين تشكيل عصابي تخصص في ال اتجار بالأطفال حديثي الولادة، من خلال قيام الأطباء بإجراء عمليات مخالفة بالقوانين واللوائح بأحد المستشفيات الخاصة غير المؤهلة لإسقاط الأجنة وتوليد النسوة الساقطات من حملهن سفاحًا، والتخلص من الأطفال ببيعهم لاحقًا بمعرفة المتهمة زينب، مستغلين ضعاف النفوس وخشية تلك النسوة من افتضاح أمرهن والاحتياج إلى الأطفال من قبل العاجزين عن الإنجاب، وبلغ ثمن الطفل حوالي 5 آلاف جنيه.

تم ضبط المتهمين و3 أطفال حديثي الولادة بحوزة المتهمين، وتبين أنهم قاموا بتسمية الأول فكري حسن سليمان والثاني يحيى سلمان نديم والثالثة سما زكريا عيسى، وقامت النيابة بإيداع الأطفال بدور الرعاية المعدة للأطفال.

وكشفت التحقيقات أن المتهم الأخير زور شهادة ميلاد أحد الأطفال ونسبه إليه، كما كشفت معاينة إدارة العلاج بوزارة الصحة أن المستشفى "بدائرة قسم عين شمس" الذي كان تجرى بها العمليات غير صالح لإجراء العمليات الكبرى أو الصغرى لخلوه من المستلزمات الطبية والأجهزة الرئيسية للعمليات الجراحية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]