آخر الأخبار

"بوابة الأهرام" تنشر أول تقرير حقوقى مفصل عن حادث قطار أسيوط

17-11-2012 | 15:39

مصابى قطار اسيوط

 

عصمت الشامى

أصدرت مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الإنسان، تقريرهاالمبدئى لبعثة تقصى الحقائق التى أوفدتها إلى موقع حادث اصطدام قطار أسيوط بأتوبيس أطفال مدرسة دار حراء بمنفلوط صباح اليوم السبت والتى تعد أول بعثة للمجتمع المدنى تصل لموقع الحادث.


وقال يوسف عبد الخالق المدير التنفيذى للمؤسسة إن بعثة تقصى الحقائق من عدد من الشباب والحقوقيين المتطوعين فى العمل مع المؤسسة من محافظة أسيوط وصلت فى الساعة العاشرة صباحا، بعد وقوع الحادث بساعتين، وقامت برصد وثوثيق الحادث وشهادات وروايات الشهود وتضمنت الآتى :

-اصطدم صباح اليوم السبت فى الثامنة صباحا القطار رقم 165 المتجه من أسيوط للقاهرة عند مزلقان قرية المندرة فى منفلوط بمحافظة أسيوط، بأتوبيس للمدارس تابع لمدرسة "دار حراء" الخاصة بأسيوط كان في طريقه إلى معهد النور الأزهرى الخاص ببنى عديات، أثناء عبورالأتوبيس مزلقان قرية المندرة بمركز منفلوط.

-ارتفاع عدد الضحايا المتوفين من الأطفال فى مكان الحادث إلى 47 طفلا وبلغوا خلال أقل من ساعة 50طفلا وإصابة 13 مصابا، وتم نقل المصابين إلى مستشفى أسيوط العام واستقبلت مشرحة مستشفى منفلوط المركزى جثث أطفال المدرسة.

-انتشار دماء الأطفال على مقدمة القطار ووجود جثث وأشلاء الأطفال تحت العربة الأولى والثانية للقطار.

-تواجد أشلاء الاطفال على الأرض وقضبان السكك الحديدية فى المنطقة المحيطة بالقطار ووجود كراسات المدارس وملابس اللاطفال الضحايا حول القطار المتسبب فى الحادث.

-تفتت وانتشار أجزاء اللأتوبيس والكراسى على شريط القطار و تحطم الأتوبيس بالكامل أسفل جرار القطار رقم 165، كما أن حطام الأتوبيس تواجد تماما بين عجلات الجرار من قوة الاصطدام.

-قيام أهالى قرية المندرة بالإسراع لمكان وقوع الحادث وحاولوا بكافة الطرق اخراج وانتشال جثث الأطفال من أسفل القطار الذين كانوا قد فارقوا الحياة على الفور.

- تجمهر الآلاف من أهالى قرية المندرة وأولياء أمور الطلاب عند موقع الحادث بمزلقان قرية المندرة للبحث عن جثث ذويهم.

- رفض أهالى الضحايا سحب أتوبيس الأطفال من أسفل جرار القطار ، ومنعوا مسئولى هيئة السكك الحديدية من التدخل، لسحب الأتوبيس والجرار حتى تصل النيابة العامة لموقع الحادث وتقوم بتصويره خوفا من إفلات هيئة السكك الحديدية من تحمل مسؤلية الحادث.

- قام عدد من سيارات الأهالى وسيارة الإسعاف بمستشفى منفلوط المركزى بنقل الضحايا والمصابين.

-ذكر اللواء أبو القاسم ضيف مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، أنه تم التعرف على جثث 43 طفلا حتى الساعة الثانية عشرة ظهرا، ووجود 6جثث للاطفال لم يتم حتى الآن، كما ألقت قوات الأمن بأسيوط القبض على عامل المزلقان سيد عبده رضوان والمتهم الرئيسى فى الحاد ث، وقد خصصت القوات المسلحة طائرة لنقل المصابين، للعلاج بالمستشفيات خارج أسيوط .

- ذكر عدد من شهود العيان أنهم فور سماعهم لصوت الارتطام اتجهوا على الفور لموقع التصادم لإنقاذ المصابين منه لكنهم فوجئوا بالدماء تسيل من كل الأطفال وانهم بالكامل تحت عجلات القطار ومعظمه قد فارق الحياة، وقاموا بإخراجهم والإسراع بهم للمستشفى المركزى، وأن أهالى القرية توافدوا بسرعة للتبرع بالدم لإنقاذ المصابين وحملوا الجثث وأشلاء الضحايا من تحت القطار، بينما ذكر عددمن الشهود أن سائق أتوبيس المدرسة قام بعبور المزلقان لكنه فوجىء بقدم القطاربسرعة مسرعة فى غير توقيته، بينما ذكر آخرون أن الأتوبيس اندفع على المزلقان رغم قدوم القطار.

- القائمة الأولية بأسماء ضحايا حادث قطار أسيوط هم سارة محمود رفعت، مصطفى على علام، عبد الرحمن عامر، عمر أروى عبد الرحمن، عبد الرحيم عبد الرحمن، عمر محمود أروى، حسين عيد حسن، أحمد خلف عبد الرحمن، على إسماعيل سيد، ياسر أحمد سعد، حسن فارس جابر، عربى محمد عربى، هشام حسين عبد الرحمن، شيماء محمد منصور، أحمد محمد منصور، معاذ سعد الشلح، آيات جابر فرغلى، أحمد عنتر عبد الظاهر، إيمان يحيى على حمدالله، سناء فتحى أحمد، محمد محمد سراج، أحمد محمد حلمى، آيات يحيى على، محمد مصطفى عز، مصطفى أحمد محمد حلمى، هنا جميل عرب، محمد زين العابدين، فرحة محمد على، أحمد أشرف هاشم، محمد أشرف هاشم، محمود أشرف هاشم، محمد جمال شحاتة، علاء سيد جمال منة، ياسر طلعت عمر، محمد رشاد محمد، سعيد فتحى خليفة، سعد إبراهيم أحمد، فوزى حسين مصطفى، عرفة حسين أدهم جمال، بالاضافة الى السائق على حسين على.
-وصول انباء لاهالى الضحايا عن قبول استقالة الدكتور محمد رشاد المتينى وزير النقل و استقالة المهندس مصطفى قناوى رئيس هيئة السكك الحديدية من منصبيهما.