عباس يقطع جولته بأوروبا لمتابعة الأوضاع بغزة.. وقيادي بحماس يطالب بتوسيع المواجهة لتشمل الضفة

15-11-2012 | 14:55

 

الألمانية

أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قطع اليوم الخميس جولته الحالية في أوروبا بسبب الهجوم الإسرائيلي قطاع على غزة .


وقال عريقات، للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن عباس قرر العودة إلى الوطن اليوم وإنهاء جولته الخارجية بسبب الأوضاع والأحداث الحاصلة في القطاع.

كان عباس يزور منذ أمس سويسرا وكان من المقرر أن يتوجه لاحقا لفرنسا ودول أوروبية أخرى في إطار حشد الدعم للتوجه الفلسطيني للأمم المتحدة المقرر نهاية الشهر الجاري.

وقال عريقات إن عباس "طلب اجتماعا طارئا للجامعة العربية، يعقد بعد غد السبت علي مستوى وزراء الخارجية، كما تحدث مع الرئيس المصري محمد مرسي ومبعوث الأمم المتحدة روبرت سيري والإدارة الامريكية بهدف وقف التصعيد".

وحذر من أن "تصعيد العدوان على قطاع غزة لن يخدم مصالح أي جهة والعنف لا يؤدي إلا إلى مزيد من العنف"، محملا إسرائيل المسئولية عن نتائج وتبعات "الجرائم" ضد سكان غزة العزل.

ورفض عريقات تصريحات السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس التي أكدت "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها" في مواجهة الهجمات الصاروخية من غزة ، معتبرًا أن التصريحات الأمريكية "تبرر العدوان على قطاع غزة ".

من جهته، طالب موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس على صفحته على موقع "فيس بوك"، السلطة الفلسطينية وقيادتها "بدور أكبر وبمواقف أصلب في مواجهة العدوان على قطاع غزة ".

وقال أبو مرزوق مخاطبا السلطة الفلسطينية: "لا توقفوا حركة الجماهير بل شجعوها، لا تحصروا المواجهة في غزة بل اجعلوها بطول الضفة وعرضها، هذا هو أهم عناوين الوحدة الوطنية والسياسية والجغرافية".

مادة إعلانية

[x]