وزير التعليم العالى: التعليم المفتوح يواجه مشكلات متعددة أبرزها عدم حصول خريجيه على عضوية النقابات

11-11-2012 | 13:59

 

أ ش أ

طالب وزير التعليم العالى الدكتور مصطفى مسعد، النقابات المهنية، بضرورة قبول انضمام طلاب التعليم المفتوح إليها.. واصفًا مطلب خريجى التعليم المفتوح بـ"العادل".


وخلال مؤتمر (تقييم وتطوير تجربة التعليم المفتوح بالجامعات المصرية) الذى عقد بجامعة القاهرة قال مسعد: "إن تجربة التعليم المفتوح بدأت تفرز عددًا من المعوقات منها صعوبة حصول طلابها على الخدمات الجامعية، وإرتفاع المصروفات الدراسية مقارنة بالخدمة المقدمة، وقلة عدد المحاضرات المباشرة فى المادة الواحدة، وصعوبة حصول طلابها على عضوية النقابات المهنية المختلفة".

ومن جانبه، قال رئيس جامعة القاهرة الدكتور حسام كامل: "إن التعليم المفتوح يواجه مشكلات عديدة، من بينها المطلب العادل بمساواة خريجيه بخريجى التعليم النظامى فى التوظيف والالتحاق بالمؤسسات الحكومية والخاصة، وتعديل مسمى الشهادات والتحويل إلى الانتساب الموجه، والمساواة فى التدريب، وانتخابات اتحاد الطلاب".

وأضاف كامل: "توجد تحديات أمام العملية التعليمية ذاتها، ومن أهمها تحديث الكيان التعليمى ليضاهى المستوى العالمى، لتحقيق المعايير الدولية فى التعليم المفتوح، وإحداث التكامل بين المجتمع ونظم الأعمال".

وأشار إلى ضرورة أن يرتكز التطوير على عدد من المحاور من بينها تحويل المقررات إلى الصيغة الإلكترونية، وإنشاء مكتبة إلكترونية مرجعية، واستكمال تكوين هيئة تدريسية معاونة خاصة بالتعليم المفتوح، وتطوير أداء المحاضرين، ورفع معدل الاعتماد على الذات، وتنظيم سياسة المنتديات، مؤكدًا على ضرورة تطوير البيئة الإلكترونية، وتطوير موقع مركز التعليم المفتوح بشكل فعال، وتوفير بيئة علمية على أحدث مستوى.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية