محسوب: الثورة لم تقم للعلمنة أو الأسلمة.. وما يحدث بالشارع مزايدة سياسية تهمل مصلحة الوطن

9-11-2012 | 18:42

 

بوابة الأهرام

قال الدكتور محمد محسوب، وزير الدولة للشئون القضائية والمجالس النيابية، إن ما يجري في الشارع مزايدة سياسية تهمل مصلحة الوطن الذي يستحق أن نذهب لانتخابات برلمانية تخلق توازنًا جديدًا للسلطة في ظل حالة دستورية معقولة.


أضاف محسوب، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم الجمعة، أن من ينتقد مسودة الدستور ولم يقرأها أو يعترض على مادة أو اثنتين أو عشر ليعلم أن ذلك العمل مهني وتوافقي، وقابل للنقد ومن يرفضه يقدم بديله.

أشار إلى أن مصر يمكنها أن تحقق قفزة للأمام تجعلها أهم دولة بالمنطقة بشرط أن تحقق حالة دستورية معقولة وتوافقا سياسيًا في حده الأدنى تمتنع فيه المزايدة، مضيفًا: لن تنجز الحكومات شيئا بدون مساندة شعبها، ولن يحقق الشعب شيئا دون نظام ودستور واستقرار تظهر فيه العيوب لتعالج والنواقص لتستكمل، وتابع، قائلاً: "الثورة لم تقم للعلمنة أو الأسلمة وإنما للإصلاح والعدالة الاجتماعية والحرية".

مادة إعلانية

[x]