المفتي: حمل مصر ثقيل يتطلب تكاتف الجميع.. وأتمنى التوفيق للبابا الجديد في دعم الوحدة الوطنية

7-11-2012 | 13:16

 

عصمت الشامى

أكد الدكتور علي جمعة ، مفتي الجمهورية ، رئيس مجلس أمناء مؤسسة "مصر الخير"، أن مصر تعاني من ظروف صعبة خلال هذه المرحلة، وتتطلب تكاتف الجميع، قائلا: "حمل مصر ثقيل، ولابد للجميع أن يتعاون، الحكومة من جهة، والمجتمع المدني من جهة، والشعب من جهة أخرى".


وأعرب جمعة خلال احتفال مؤسسة "مصر الخير"، اليوم الأربعاء، بتسليم 300 رأس ماشية و40 جهاز عروس للفقراء ومحدودي الدخل فى محافظات أسيوط والمنيا وسوهاج بحضور الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط، عن أمله في توفيق البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الجديد في الحفاظ على الوحدة الوطنية شأن الكنيسة المصرية عبر مرَّ القرون، وأن يدعم استقرار الوطن ووحدته.

وتابع مشيرا إلى أنه وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، من خلال بيت العائلة الذي ينتشر في معظم المحافظات، يدعمان هذا الاتجاه، مؤكدا أن الشعب المصري بمسلميه ومسيحيه شعب واحد، مضيفا: "يجب أن نتكاتف من أجل القضاء على أية فتنة فوق تراب هذا الوطن العظيم؛ لأن الفتنة ليست من ديننا أو طبعنا كمصريين".
وقال: "أردد قول البابا شنودة (مصر ليست وطنا نعيش فيه، لكنها وطن يعيش فينا).

وشدد على اهتمام مصر الخير بمحافظات الصعيد لأنها الأكثر فقرًا طبقًا للمقاييس المحلية والعالمية، موضحًا أن الصعيد ظل لسنوات طويلة خارج الاهتمام.

من جانبه قال محسن محجوب، أمين صندوق مؤسسة "مصر الخير": إن إجمالي تكلفة رءوس الماشية التي تم توزيعها تصل إلى 7.5 ملايين جنيه، وسيتم توزيع المواشي الملقحة بسلالات إيطالية لزياد نسبة الألبان، على أن يتم توفير الغذاء والمتابعة الصحية من جانب المؤسسة طوال فترات الحمل للمواشى ولمدة عامين.

وأشاد الدكتور يحيي كشك محافظ أسيوط بالدور الذي تعلبه مؤسسة مصر الخير برئاسة الدكتور علي جمعة في تنمية الصعيد بصفة عامة ومحافظة أسيوط بصفة خاصة وحرصها علي مساعدة الأسر الفقيرة، وتحويلها إلى أسر منتجة، لافتا إلى أن تجربة مصر الخير نموذج يحتذى في العمل المدني.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]